العبادي يسعى لاسقاط الحشد الشعبي وجنرال امريكي يترأس قيادة العمليات المشتركة

اتهم النائب عن ائتلاف دولة القانون ستار الغانم الحكومة المركزية, “بفرض حصار على الحشد الشعبي لاسقاط شعبيته وقادته في الشارع العراقي”.

وقال الغانم ان “الحكومة وعلى رأسها السيد حيدر العبادي وضعت مقاتلي الحشد الشعبي في مأزق بأكثر من مناسبة بعد ان تعدهم بسلاح وآليات واعتدة لكنها تنكل بالوعود عند بدء المعارك”.

واضاف ان “كثيرا من العمليات العسكرية التي خاضها الحشد الشعبي شهدت تنكيلا من الحكومة بوعود التسليح, منها معارك بلد ومعارك تحرير تكريت بالاضافة الى عمليات بيجي الاخيرة”.

وأشار الى ان “ما قبل معارك بيجي الاخيرة قام قادة الحشد بمطالبة الحكومة بأسلحة واعتدة تكفي لاسبوع على اقل تقدير، وتلقوا ردا ايجابيا لكن تم تزويدهم بأسلحة لم تكفهم سوى يومين فقط”. 

ونوه الى أن “بعض العمليات العسكرية التي قام بها الحشد الشعبي كانت تتطلب دعما جويا بالطائرات العراقية، لكن هناك من يعرقل إقلاع الطائرات بعد توغل مقاتلي الحشد الى مناطق العدو”. 

واكد الغانم أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي يبدو للكثيرين انه يعمل وبالتعاون مع الادارة الامريكية على انهاء وضع الحشد الشعبي وهذا اتضح جليا عند تشكيل العمليات المشتركة التي يديرها عسكري في فرقة الخيالة الامريكية”، لافتا الى انه “نتج عن هذا التحرك تشكيل خلية الاعلام الحربي التي يشارك فيها أميركيون وتعمل على تغييب دور الحشد الشعبي في المعارك رغم مشاركته الفاعلة”.

وشدد الغانم في ختام حديثه على أن “الحكومة تعمل وبقوة على إسقاط الحشد الشعبي، خوفا من اتساع شهرته وشعبيته وإنشاء مشروع سياسي مستقبلا لمنافسة الأحزاب الاخرى”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter