الضربات الاميركية والغربية سهلت للعصابات الارهابية مهمة السيطرة على مدن جديدة

اتهمت حركة “اهل الحق” ، التحالف الدولي بتسهيل تمدّد مسلحي تنظيم  (داعش) وسيطرته على عدد من المدن الجديدة التي كانت خاضعة لسيطرة القوات الامنيّة العراقيّة.
وأكد المتحدث باسم الحركة ، نعيم العبودي، في بيان، أن ” الضربات الجوية للتحالف الدولي الأخيرة، كانت سبباً في تحجيم تحرّك الجيش العراقي”.
وبيّن أن عناصر “داعش” يتحركون أمام مرأى الطيران الدولي الذي لم يحرك ساكناً تجاههم ولم يتدخل لفك الحصار عن الجنود، الذين قتلوا في السجر والصقلاوية.
وطالب العبودي، الحكومة العراقية باتخاذ “موقف حازم من هذه الضربات الشكلية التي لم تحقق الاهداف المرجوة منها “، مبينآ ان ” تسهيل الحكومة لدخول القوات قدم خدمة لـ”الارهاب” وأضر بالجيش العراقي”.
وأوضح أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة “يتقصد إحداث هذه الاخطاء لتبرير إرسال قوات برية إلى العراق بحجة عدم كفاية الضربات الجوية لتوفير الأمن”.
ولوّح بتدخل فصائلهم المسلحة، مبيّناً أن “الشعب العراقي لن يقف مكتوف الأيدي تجاه المخططات التي تستهدف تقويض وتحجيم الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية المدعومة بفصائل المقاومة الإسلامية”.
يشار الى ان الفصائل المسلحة كـ”عصائب أهل الحق”، و”حزب الله” العراقي، و”كتائب سيد الشهداء”، و”كتائب أبو الفضل العباس، و”سرايا السلام” المقاومة ضد تنظيم “داعش” رفضت أي تدخل اجنبي في العراق

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter