الصين: العدوان الاميركي على سورية انتهاك للقانون الدولي

أكدت وزارة الخارجية الصينية معارضتها الدائمة لاستخدام القوة ودعوتها إلى الحوار لإيجاد حلول للأزمات مجددة دعمها لحق الشعب السوري في تحديد مستقبله بنفسه.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شويينغ قولها في تعليق اليوم على العدوان الأمريكي على الأراضي السورية.. إن “الصين تعارض على الدوام استخدام القوة وتوصي بالحوار من أجل تسوية الازمات سلميا وندعو بالتالي إلى حل سياسي للازمة في سورية”.

وبشأن المزاعم الأمريكية حول استخدام الجيش العربي السوري أسلحة كيميائية لتبرير العدوان قالت شوبينغ.. إن “الصين تدعو إلى تحقيق مستقل وتام وإننا بحاجة إلى أدلة لا يمكن دحضها” داعية إلى تفادي أي “تدهور جديد” للوضع في سورية.

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية الصينية إلى أن السيد الرئيس بشار الأسد انتخبه الشعب السوري الذي يعود له فقط تحديد مستقبل بلاده.

وأوضحت القيادة العامة للجيش والقوات المسحة في بيان لها أن العدوان الأمريكي على سورية “المدان يؤكد استمرار الاستراتيجية الأمريكية الخاطئة ويقوض عملية مكافحة الارهاب التى يقوم بها الجيش العربى السوري ويجعل الولايات المتحدة الأمريكية شريكا لـ ” داعش” و”النصرة” وغيرهما من التنظيمات الارهابية التى دأبت منذ اليوم الأول للحرب الظالمة على سورية على مهاجمة نقاط الجيش والقواعد العسكرية السورية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter