الصدق

عالية محمد حسن 

الصدق سيد الاخلاق لانه ينطوي على اهم السجايا الراقية ، ولذلك نحن نقول : (علم ابنك الصدق ، والصدق يعلمه كل فضيلة) فهناك اخلاق تدخل في باب الصدق اهمها ، الشجاعة الادبية ، والاعتراف بالخطأ والامانة والوفاء ، والشعور بالواجب والتعويل على الحقيقة والمبادرة الى العمل .. فالصادق يبدي رأيه بصراحة واخلاص .. لذلك نرى الامم الراقية تبث هذه الروح في نشئها من طفولتهم برواية القصص التي تمجد هذه الفضيلة ناهيك عما يتناوله الحكماء من الاقوال المأثورة في هذا المعنى اننا بحاجة الى اصلاح هذا النقص بالتربية منذ الصغر في البيوت والمدارس ونسير في هذا السبيل . ومن قبيل الصدق ، التعويل على حقائق الامور دون ظواهرها .  ونجد اكثر جنوحاً الى الظواهر منا الى الحقائق في اكثر اعمالنا ، يعجبنا زخرف القول وترضينا المجاملة وان كان باطنها عكس ظاهرها ولكن علينا ان نكون بعيدين عن الاوهام . ولو عوّلنا على الحقائق ونظرنا في اعمالنا الى الجوهر وما يعود منها بالنفع علينا ولم ننخدع بزخارف الاقوال لاصبحنا في حال غير حالنا فالصدق هو غاية الكمال .. ومتانة في الخلق وهو من اكبر اسباب النجاح في اعمال البشر.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter