الصدر يطالب باعفاء رئيس الوقف الشيعي من منصبه

عدت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، لقاء رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الدين الموسوي بالسفيرين الأميركي والبريطاني “خطأ جسيماً” وطالبت بـ”إعفائه من منصبه”، وفيما أكدت عزمها على جميع تواقيع داخل البرلمان وتقديمها الى رئاسة مجلس النواب، دعت المرجعية الدينية إلى اتخاذ “موقف حازم” من الموسوي.

وقال النائب عن كتلة الأحرار محمد هودر ياسر، إن، كتلة الأحرار “تستهجن وتستغرب لقاء رئيس ديوان الوقف الشيعي علاء الدين الموسوي بالسفيرين الأميركي والبريطاني “، مؤكداً أنه “مما يزيد استغرابنا الصفاقة التي وصل إليها السفيران بحيث باتا يحشران أنفيهما بمؤسسات وجهات خاصة لا دخل لهما بها”.

وأضاف ياسر، أن “رئيس الديوان ارتكب خطأ جسيماً يستوجب معه الإعفاء من منصبه لأنه أساء تمثيل الجهة الشرعية التي ينتمي إليها”، داعياً المرجعية الدينية، الى “اتخاذ موقف حازم من ممثلها الذي استقبل سياسيين يمثلان دول احتلال أساءت للعراق وأضرت به وبأبنائه”.

وطالب ياسر، الكتل السياسية والتحالف الوطنية بـ”تحمل مسؤوليتهم تجاه هذه التدخلات التي لن تأتي لبلدنا إلا بالخراب والدمار”، مؤكداً عزمه، “جمع تواقيع وتقديمها الى رئاسة مجلس النواب لإعفاء الموسوي”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter