الشهرستاني يتجه لالغاء المنح المالية لطلبة الجامعات واستخدامها لمشاريع الوزارة

كشف مصدر مقرب من مكتب وزير التعليم العالي حسين الشهرستاني بأن هنالك اجتماعات مكثفة تجري بين الوزير وجهات مختصة ومتنفذين في الوزارة خلال الأيام القليلة الماضية .
وبين المصدر ان ” محاور الاجتماعات المكثفة ، هي بحث سبل الارتقاء بالوزارة اصلاح فشلها في الفترة السابقة التي كان القيادي في ائتلاف دولة القانون علي الاديب وزيرآ للتعليم العالي خلالها “.
وقال المصدر الذي رفض الافصاح عن هويته ان ” جهات مختصة قدمت للوزير دراسة شاملة عن كافة مشاريع الوزارة المتلكئة في الفترة السابقة والتي تم إيقاف العمل بها لأسباب غير معلومة ” على حد قولهم ، موضحآ بأن ” الدراسة تحتوي على مجموعة كبيرة من مؤسسات تعليمية تابعة لجامعات ومعاهد تم إيقاف العمل بها خلال فترة تولي الاديب منصب الوزير “.
وأضاف ” وبينت تلك الجهات في الدراسة مقدار التمويل الذي تحتاجه إضافة الى المدة التي تستغرقها شركات اجنبية سيتم التعاقد معها لأكمال تلك المشاريع ، بعد موافقة الشهرستاني “، مبينآ بأن ” العقبة الوحيدة في تلك الدراسة هي التمويل الغير كافي خصوصآ بعد حالة التقشف في شؤون الدولة المالية وتأخر إقرار الموازنة الى جانب تحويل قسم كبير من ميزانية الدولة للجهد العسكري في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي “.
وأوضح ان ” الدراسة احتوت على حل جزئي ، وهو ان تستثمر منحة الطلبة الشهرية في دعم مشاريع الوزارة ، خلال السنوات القليلة المقبلة ، حيث من المقرر انها ستساهم بنسبة لا تقل 40 % من مجمل تكاليف المشاريع “، مشيرآ الى ان ” الشهرستاني لم يمنح الجهات اية موافقة الا انه لم يرفض ذلك ايضآ ، وابلغهم انه سيعرض الدراسة على أصحاب الاختصاص ويبت بها بعد الانتهاء من دراستها “.
ومن جانبه ، قال مصدر في رئاسة جامعة بغداد ” إن الوزارة لم تبلغنا حتى الان بمصير المنح”، مبينآ بأنه ” كان من المفترض ان يتم توزيع المنحة بين الطلبة، منذ الاسبوع الاول لبدء العام الدراسي، لكن الوزارة اعتذرت عن ذلك، بحجة عدم توفر التخصيصات المالية لذلك”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter