الشابندر: نصحت المالكي فاراد اعتقالي

حمل النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر رئيس الحكومة العراقية المنتهية ولايته والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي مسؤولية ما جرى من أحداث في الموصل وصلاح الدين وجريمة قاعدة سبايكر التي ذهب ضحيتها المئات من الجنود العراقيين.
وأضاف الشابندر في تصريحات له ” في بعض الدول اذا انحرف القطار عن مساره يتحمل رئيس الحكومة المسؤولية ويستقيل، وفي العراق تتساقط محافظات برمتها بأيدي الجماعات المسلحة الارهابية ولا يخرج مسؤول واحد يعتذر للشعب العراقي” ، مشيرا إلى أن”المالكي رئيس السلطة التنفيذية والمسؤول الأول عن الأمن في العراق، وقد تنصل عن مسؤولية ما جرى وما يجري”.
وقال إنه ” اضافة الى سبايكر والموصل وصلاح الدين هناك الكثير من الخروقات الأمنية، وقبل عامين تساءلت وقلت ماذا ينتظر المالكي كي يعتقل المسؤولين الأمنيين لكنه أراد اعتقالي أنا، وعد سؤالي هذا محبطا لمعنويات القيادة العامة للقوات المسلحة”.
ووصف المقرب سابقا من المالكي الاخير بأنه ” ليس لديه خطة استراتيجية لبناء العراق، ويتصرف حسب ردود الفعل إزاء تصرفات الأكراد أو السنة وليست لديه خطة لاحتواء أي موقف جديد، وتعامل بذات الطريقة حتى مع الشيعة في التحالف الوطني، وشخصية كهذه لا تخدم استقرار مؤسسة وليس استقرار بلد مثل العراق”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter