السيستاني يرفض استقالة حيدر العبادي

كشفت مصادر بارزة في مدينة النجف معقل أن المرجع الديني علي السيستاني رفض عزم رئيس الوزراء حيدر العبادي تقديم استقالته من منصبه على خلفية تدهور الأوضاع الأمنية في المحافظات الغربية. وقال الاستاذ في الحوزة العلمية الشيخ علي جابر الموسوي وهو مقرب من نجل المرجع السيستاني في اتصال هاتفي مع مراسل “شبكة إرم الإخبارية”، أن رئيس الوزراء حيدر العبادي بعث بنسخة من استقالته إلى مكتب السيد علي السيستاني في النجف”، مضيفاً أن السيستاني رفض تقديم العبادي استقالته في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد. وأوضح أن السيستاني شدد في رسالته على دعمه لحكومة حيدر العبادي، مطالباً إياه بضرورة العمل مع باقي الكتل السياسية كفريق واحد من أجل خدمة العراق وتحقيق الأمن ومحاربة الإرهاب والفساد، والمضي باستكمال البرنامج الحكومي الذي حظي بتوافق الكتل السياسية كافة. وكان العبادي، قال في كلمة له أثناء حضوره جلسة مجلس النواب يوم الثامن والعشرين من شهر نيسان الماضي، إن “أي قرار في البرلمان لتغيير الحكومة سيكون أمرا محترماً من قبله”، مبدياً استعداده لتقديم استقالته من منصبه في حال رفض الكتل السياسية بقاءه في منصبه. ويشير بعض الجهات المتابعة للأوضاع في العراق، أن رفض المرجع السيستاني لاستقالة العبادي تأتي خوفاً من قيام رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بالعودة إلى الحكم من جديد وإعلان حالة الطوارئ في البلاد. ويرجح مراقبون أن استقالة العبادي تأتي على خلفية خسارة مدينة الرمادي التي سقطت بيد داعش

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter