السفير الأميركي يحذر علاوي من ابتزاز المالكي بسبب رغبته بتمديد الاحتلال

حذر السفير الأميركي وقائد   قوات الاحتلال في العراق إياد علاوي من استغلال مطالبة رئيس الوزراء نوري   المالكي بتمديد بقاء قوات بلادهما في العراق بعد العام الحالي، لإغراض سياسية.

وأكد مصدر مطلع أن علاوي أبدى تأييده للتمديد للقوات لكنه أكد أن المالكي يجب أن يوضح المعوقات التي حالت دون تطور القوات العراقية لحد الآن.

ونقلت وكالة السومرية نيوز عن المصدر قوله إن “السفير الأميركي في العراق جيمس جيفري وقائد القوات الأميركية الجنرال لويد أوستن عقدا الاسبوع الماضي اجتماعا مع زعيم القائمة العراقية إياد علاوي بمكتبه ببغداد، بطلب من رئيس الوزراء نوري المالكي لإقناعه بعدم استغلال طلب الأخير بتمديد إبقاء القوات الأميركية بعد العام 2011، لإغراض سياسية في مجلس النواب“.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “رئيس الوزراء نوري المالكي أبدى استعداده لتوقيع اتفاقية جديدة مع الولايات المتحدة الأميركية لتمديد بقاء قواتها في العراق بسبب عدم جاهزية القوات العراقية على تسلم الملف الأمني في الوقت الحالي”، مشيرا إلى أن “المالكي يخشى أن تستغل القائمة العراقية وخاصة علاوي هذا التوجه في حال عرضه على مجلس النواب للانتقام من دولة القانون“.
وتابع المصدر أن “زعيم القائمة العراقية أبدى للجانب الأميركي رغبته بتوقيع تلك الاتفاقية لكنه يصر على حضور رئيس الوزراء نوري المالكي إلى مجلس النواب لتوضيح أسباب عدم جاهزية القوات العراقية على تسلم الملف الأمني حتى الآن

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter