السفارة الامريكية ببغداد تطلق برنامجا لتجنيد الشباب العراقي كجواسيس وعملاء

في اطار استمرارها في تجنيد الشباب العراقي ليكونوا جواسيس لمؤسساتها الاستخبارية والبحثية اعلنت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد، عن بدء فترة تقديم الطلبات للالتحاق مايسمى ببرنامج مبادرة الشراكة الشرق أوسطية للقيادات الطلابية لعام ٢٠١5، وذلك من منطلق دعم اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين الولايات المتحدة والعراق.

وقالت السفارة في بيان لها إن “البرنامج يوفر فرص للطلاب العراقيين في المرحلة الجامعية للسفر إلى الولايات المتحدة للدراسة لمدة ستة أسابيع خلال صيف عام ٢٠١5، من أجل تطوير مهاراتهم القيادية وتوسيع نطاق إدراكهم لمفاهيم العملية الديمقراطية”.

وأوضحت السفارة أن “عملية التقديم لهذا البرنامج يعتمد على مبدأ المنافسة المفتوحة المستندة على معيار الجدارة بين الطلاب الجامعيين العراقيين الذين تتراوح أعمارهم ما بين ١٨ و٢٤ عاماً”.، لافتة الى ان على “المتقدمين للالتحاق بهذا البرنامج إجادة اللغة الإنجليزية والحصول على مؤهل أكاديمي عال، وأن يتوفر لديهم الالتزام الراسخ نحو المشاركة المدنية في مجتمعاتهم المحلية”.

وأكدت السفارة انه “سيتم إلحاق الطلبة العراقيين الذين سيقع عليهم الاختيار بأقرانهم الأمريكيين والطلاب الآخرين الوافدين من بلدان أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للالتحاق بواحدة من بين ست مؤسسات أكاديمية في الولايات المتحدة لحضور برنامج تبادل طلابي مكثف يتضمن ودورات دراسية أكاديمية وجولات دراسية إلى عدة مناطق مختلفة في الولايات المتحدة”.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter