الزعبي للتلفزيون العربي السوري: الابراهيمي مخادع وكاذب وكلام سعود الفيصل جاء بأمر أمريكي

أكد وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أن المبعوث الدولي السابق إلى سورية الأخضر الإبراهيمي كان مخادعا وكاذبا وساهم في تأجيج الأزمة وسفك دماء السوريين.

وقال الزعبي في اتصال مع التلفزيون العربي السوري الاحد الماضي “إننا كنا على يقين أن الإبراهيمي ومنذ تسلمه مهامه كمبعوث للأمم المتحدة يمارس الخداع السياسي وأن دوره في حل الأزمة هو دور مخادع في الأساس وفق تعليمات أسياده من الأمريكيين وغيرهم من شيوخ النفط في الخليج”.

وأضاف الإبراهيمي “يبدو أن فترة الحمل السياسي عند الإبراهيمي تطول أكثر من تسعة أشهر بكثير فما صدر من مواقف عنه عبر صحيفة سعودية يعكس طبيعته وشخصيته ويبرز دوره الذي أوغل كثيرا في دماء السوريين عندما كان يخادع الحكومة السورية ويمارس سياسة الكذب والافتراء في المحافل الدولية وأمام الإعلام الدولي” لافتا إلى أن الإبراهيمي هو المسؤول الأول عن فشل مهمته.

وحول تصريحات وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل قال الزعبي “إن الفيصل لا ينطق عن إرادة ذاتية ولا حتى عن إرادة حكومته بل هو ينطق بالإيحاء والإيماء وحتى بالنعر من الولايات المتحدة الأمريكية وكلامه سمعناه كثيرا وليس فيه شيء جديد يضيفه عما قاله سابقا من كلام مسيء ومعيب ومخجل بحق شخص يفترض أنه وزير خارجية”.

وشدد الزعبي على أن النظام السعودي متورط بالأدلة والوثائق بما يحدث في سورية تورطا كبيرا وهو موغل في دماء السوريين بشكل كبير.

وأشار الزعبي إلى أن الإبراهيمي والفيصل يدركان بشكل حقيقي وملموس أن الظروف تتغير بفضل ثبات وصمود الشعب السوري وقواته المسلحة في مواجهة الإرهاب وسعي القيادة السورية الجدي والمسؤول إلى البحث عن حلول سياسية للأزمة وهو ما يربكهم ويدفعهم إلى التعثر بكلماتهم وتصريحاتهم.

وأكد الزعبي أن من يعتقد أن القرار يمكن أن يكون في غير دمشق واهم ومشتبه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter