الزعبي : إنجاز السوريين للاستحقاق الدستوري ترجمة لتمسكهم بقرارهم الوطني السيادي المستقل

أكد وزير الاعلام السوري عمران الزعبي أن الاستحقاق الدستوري لانتخاب رئيس الجمهورية هو واحد من ذرا التحول الديمقراطي والتجربة الوطنية الديمقراطية الأولى في تاريخ سورية الحديث والمعاصر.

وأشار الوزير خلال ندوة حوار أقامها الاتحاد الوطني لطلبة سورية بعنوان “القرار الوطني السيادي” على مدرج جامعة دمشق الى أن أحد أهم أسباب الهجوم على سورية هو تمسكها بقرارها السيادي الوطني والمستقل الذي تجسد في وقوفها الى جانب الكثير من القضايا العربية المحقة وأن انجاز السوريين للاستحقاق الدستوري يمثل ترجمة لتمسكهم بقرارهم الوطني المستقل.

وأكد الوزير أن هذا الاستحقاق الدستوري شأن داخلى وطني سوري لا صلة لأحد خارج حدود الدولة السورية به ولا يمكن القبول بتدخل أحد من الخارج بهذا الشأن أو أي شأن وطني داخلي بحت مشددا رفضه لتدخل الأمين العام للأمم المتحدة وأمريكا ودول الغرب وعملائهم في المنطقة بهذه القرارات الوطنية وجميع الاستحقاقات الدستورية القادمة في سورية.

ودعا الزعبي إلى ضرورة مشاركة جميع أبناء الشعب السوري في الانتخابات الرئاسية بفعالية واختيار من يحمي سورية بجيشها ومؤسساتها ويتصدى للإرهاب ويستطيع المحافظة على العلم السوري مرفوعا على كل الاراضي السورية معتبرا أن المقاطعة وتجنب المشاركة في الانتخابات الرئاسية من أي جهة كانت “ليست ممارسة سياسية إنما عدمية سياسية”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter