الدول السبع الكبرى تفرض على العبادي اعادة طارق الهاشمي وتسليح العشائر واقرار قانون الحرس الوطني وتفعيل برنامج المصالحة الوطنية مقابل بقائه

كشف ائتلاف دولة القانون، عن ضغوطات دولية لإعادة محاكمة طارق الهاشمي وتبرئته ومن ثم اعادته للعملية السياسية.
وقال عضو الائتلاف النائب احمد البدري إن “معلومات مؤكدة تشير الى تحركات دولية مشبوهة تعمل على اعادة المجرم طارق الهاشمي الى البلاد لإعادة محاكمته والضغط على القضاء لتبرئته ضمن صفقة سياسية ” .

وأضاف البدري “نرفض رفضا قاطعا كل المحاولات التي تسعى الى محاولة الضغط على الحكومة والقضاء باعادة محاكمة المجرم طارق الهاشمي , كما اننا في الوقت ذاته لدينا الثقة الكاملة بقضائنا بانه لايآبه بأي شكل من اشكال الضغط وان كلمة الفصل له لما يمتلكه من دلائل واعترافات ووثائق قانونية تؤكد تورطه بدماء العراقيين”.

وكانت صحيفة (أفتوبلادات) السويدية قد كشفت عن وجود ترتيب لعودة نائب رئيس الجمهورية السابق طارق الهاشمي ، المحكوم بالاعدام غيابيا في العراق بتهم الارهاب ،وذكرت مصادر للصحيفة أن اربعة وعود مشروطة حَصَّل عليها العراق مقابل بقائه رئيسا للحكومة العراقية وهي طمأنة العرب السنة وتسليح عشائرهم واقرار وتنفيذ قانون الحرس الوطني وتفعيل ملف المصالحة الوطنية وتكون أول خطوة هي ترتيب عودة الهاشمي وأعادة محاكمته بغير القضاة الذين حكموا بالقضية وإلغاء مذكرات القبض القضائية التي صدرت بحقه

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter