الدكتورة لبانة مشوح: الدفاع عن سورية دفاع عن العرب كلهم

دمشق/سانا: أكدت الدكتورة لبانة مشوح وزيرة الثقافة السورية خلال لقائها وفداً من المثقفين السوريين والأردنيين الذين شاركوا في ندوة “معا على طريق النضال القومي” أن الدفاع عن سورية هو دفاع عن العرب كلهم فليس هناك أحد بمنأى عما يجري على الأراضي السورية مبينة أننا كسوريين “لم نعد ندافع عن أنفسنا وإنما عن بقائنا الحضاري لاسيما أن الهدف مما نتعرض له هو زوالنا من الوجود”.

وأوضحت الوزيرة مشوح أن “الحياة في سورية مستمرة رغم أنف الإرهاب وستبقى بلدنا منارة ليس فقط في الشرق وإنما للعالم كله خاصة أن كل فرد من أبناء شعبنا يناضل بطريقته ضد الإرهاب”.

وبينت وزيرة الثقافة أن سورية بلد الفكر والحضارة لن تتراجع عن دورها القومي ولن تتخلى عن هويتها رغم جراحها بخناجر عربية لافتة إلى أن من يحارب سورية لا يعرفون ألف باء الإنسانية وليس لهم صلة لا من قريب ولا من بعيد بالديمقراطية والتحرر قائلة.. “إن سورية التاريخية وليست الجغرافية بين فكي كماشة واليوم بدأنا نخرج منها وسننتصر بإرادة الحق”.

ولفتت الدكتورة مشوح إلى أن الحياة الثقافية في سورية مستمرة فكل يوم هناك نشاط ثقافي إما أوبريت غنائي أو معرض تشكيلي أو ملتقى نحتي أو أمسية موسيقية.

بدورها بينت منيرة قهوجي رئيسة الوفد وعضو اتحاد الكتاب الأردنيين أنها وبقية أعضاء الوفد يمثلون ملايين الناس الذين أرادوا الحج إلى سورية المقاومة والشعب المدافع عن حضارة عمرها آلاف السنين قائلة..”نحن جزء بسيط من السوريين وهم جزء منا فنحن كل واحد والسوريون يدافعون عن كل نفس شريف على وجه الأرض وليس نضالهم من أجل سورية وحدها بل لأجل الإنسانية ولكل إنسان يريد الحرية والكرامة في كل أنحاء العالم”.

وقال صلاح الزعبي النائب في البرلمان الأردني.. “نحن سعداء ونحن نتلمس آمال الشعب السوري بالنصر القريب بعد آلامهم لثلاث سنوات والتزامهم بأن تظل سورية قلعة حصينة ومنيعة ضد كل اعتداء”.

وأضاف الزعبي.. “اننا بوقوفنا إلى جانب السوريين نعتبر أننا ندافع عن أنفسنا كأردنيين وكقوميين فواجبنا يحتم علينا ذلك” لافتاً إلى أن وزارة الثقافة تقوم بدور واضح في ترسيخ الثقافة القومية وثقافة المقاومة والحرية والتعاون المشترك.

من جهته قال الدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب اننا في سورية حققنا ثقافة الحياة والمقاومة مبينا أننا ملتزمون بأدائنا الوطني والقومي فالشعب السوري مؤمن بهذه الأرض الخيرة وبمعارضة الموت عبر العمل المتقن وبأفضل وجه.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter