الدفاع الروسية: الولايات المتحدة تحاول تفادي المساءلة عن عدوانها على سورية بالحديث عن أدلة مزيفة

موسكو-سانا

أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الولايات المتحدة الامريكية انتهكت القانون الدولي بارتكابها عدوانا عسكريا على سورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح نقلته وكالة سبوتنيك الروسية: إن “البنتاغون تتبع استراتيجيتها المعتادة لتفادي المساءلة بالحديث عن أدلة مزيفة غير موجودة بالمرة”.

وقال كوناشينكوف: “وفقا لتقاليد راسخة فإن هناك انتهاكا للقانون الدولي من جانب الولايات المتحدة بعد العدوان العسكري ضد دولة ذات سيادة مثل سورية ويسعى البنتاغون للتغطية عليه بالحديث عن وجود أدلة”.

وشدد على أن “إبقاء الولايات المتحدة تلك الأدلة المزعومة سرية هو دليل على عدم وجود أدلة من الأساس” مضيفا: “ما لا جدال فيه أن تلك الأدلة هي زائفة وإلا لما ظلت سرية حتى الآن”.

وخلص المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إلى التاكيد أنه “إذا أخفقت الولايات المتحدة في الإفراج عن تلك الأدلة التي تدعي أنها تملكها حول استخدام الأسلحة الكيميائية المزعومة في إدلب فهذا يعني أنها لا تمتلك أي دليل على الإطلاق”.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد أن الولايات المتحدة انتهكت القانون الدولى بالعدوان على قاعدة الشعيرات الجوية بريف حمص دون تقديم أي دليل على استخدام الحكومة السورية السلاح الكيميائي.

وارتكبت الولايات المتحدة فجر الجمعة الماضي عدوانا سافرا استهدف إحدى قواعد الجيش العربى السورى الجوية فى المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى الى ارتقاء عدد من الشهداء بينهم مدنيون وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة.

ريابكوف: التصريحات الأمريكية المتشددة تؤكد صحة الموقف الروسي بشأن سورية

من جهته أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير خارجية روسيا ان موسكو وواشنطن تمران في مرحلة “مواجهة حادة” بشأن الوضع في سورية مشيرا إلى أن التصريحات الامريكية المتشددة تؤكد صحة الموقف الروسي بشأن سورية.

ونقلت وسائل اعلام روسية عن ريابكوف قوله اليوم: ان “لهجة التصريحات الأمريكية تؤكد صحة موقف روسيا بشان استخدام السلاح الكيميائي في خان شيخون بريف ادلب” موضحا..”نرى الوضع في نيويورك وفي لاهاي حيث يدلى ممثلو الولايات المتحدة بتصريحات انطلاقا من مواقف متشددة جدا بهذا الشأن ولذلك نمر عبر مرحلة مواجهة حادة وصراع حجج”.

وأكد ريابكوف “استحالة التشكيك بحجج موسكو ومنطق موقفها” لافتا إلى أن تشدد التصريحات الأمريكية يدل فقط على أن الجانب الروسي على حق.

واشار ريابكوف إلى ان موسكو تصر على توجه وفد من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى خان شيخون وكذلك قاعدة الشعيرات موضحا أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وجه رسالة إلى المدير العام للمنظمة يوضح فيها استياء موسكو بشأن “نهج الخبراء بالتحقيق في سورية”.

وأكد ريابكوف أن موسكو تعتبر استنتاجات بعثة تقصي الحقائق في سورية “منحازة ومسيسة تتطلب المزيد من التوضيح”.

وكان ريابكوف اعلن أمس أن بعثة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية إلى سورية التى اقترحت روسيا تشكيلها يجب أن تضم “ممثلى الدول الاعضاء فى مجلس الامن الدولى والدول الضامنة لعملية أستانا”.

 

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter