الدايني قبل اطلاق ساحه يعترف بعلاقاته مع ضباط استخبارات بني سعود

بعد  أكثر من سنة على قيام نائب عراقي سابق بتسليم نفسه للسلطات العراقية فجأة  واحتجازه في المنطقة الخضراءاعلنت السلطة القضائية الاتحادية، اطلاق سراح المدان محمد الدايني بعفو خاص .

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الاتحادية القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان يشبه براءة الذمة ،ان اطلاق سراح المدان محمد الدايني حصل بعفو خاص، بناء على مقترح من رئاسة الوزراء وصدور مرسوم جمهوري ولا علاقة للقضاء بهذا الاجراء..

وحسب مصادر في المنطقة الخضراء   فان الدايني قدم جردا كاملا بالمعلومات التي بحوزته وخاصة سفراته الى السعودية وعلاقتها مع ضباط استخبارات سعوديين نسقوا معه ودعموه كما تحدث عن الاشخاص والجهات التي ساعدته للهروب من العراق قبل سبع سنوات والجهات التي عمل معها وكذلك تفاصيل الاجتماعات التي عقدتها لجنة تنسيق كان عضوا فيها والعلاقة مع اشخاص مقيمين في تركيا  ، وقال المصادر ان جهة خارجية اسهمت في اصدار العفو كما ان العبادي لم يعد بحاجة اليه بعد استحالة عودته الى التيار المقاوم للعملية السياسية كما كان يدعي الدايني قبل سنوات

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter