الخطوة المقبلة للمعتصمين ببغداد : العصيان المدني الشامل او اقتحام المنطقة الخضراء

رأى المحلل السياسي أحمد الأبيض، أن الخطوة المقبلة لمعتصمي التيار الصدري ستتركز على العصيان المدني او اقتحام المنطقة الخضراء، فيما أشار إلى أن رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي لكابينة الصدر الوزارية ستعقد المشهد الحالي.

وقال الأبيض إن “رفض رئيس الوزراء حيدر العبادي كابينة الصدر الوزارية وتقديم أسماء كابينته السبت المقبل إلى البرلمان سيعقد الأوضاع في البلاد وسيدفع المعتصمين لتنفيذ مرحلتي ما بعد الاعتصام  وهي إعلان العصيان المدني أو اقتحام المنطقة الخضراء”.

وأضاف أن “التداعيات السلبية التي ستترتب على الأوضاع الداخلية في البلاد حال إعلان العصيات هو أصابه الدولة بالشلل التام واستقالة الحكومة، وإسناد أدراه البلاد إلى رئيس الجمهورية ومجلس النواب الذان ستكفلان بتعيين رئيس وزراء جديد واختيار حكومة جديدة”.

وأعلن رئيس لجنة اختيار المرشحين سامي عزارة، الثلاثاء عن انتهاء الإعداد من اختيار الوزراء التكنوقراط المرشحين لشغل مناصب وزارية في الحكومة الجديد’، فيما أشار إلى أن الكابينة قُدمت لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وتحتوي على تسعين اسماً وجميعهم أساتذة جامعات وعمداء كليات.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter