الحلقي والمعلم: الحكومة السورية مستمرة بالتعاون مع الأمم المتحدة لإيصال المساعدات إلى جميع المواطنين المتضررين دون تمييز

دمشق-سانا: أكد الدكتور وائل الحلقي المكلف تشكيل الحكومة السورية الجديدة حرص الحكومة السورية على التعاون مع مختلف المنظمات الدولية العاملة في المجال الإغاثي والإنساني وخاصة برنامج الأغذية العالمي بهدف ايصال المواد الاغاثية والانسانية لكل أبناء الوطن المتضررين جراء الأعمال الإرهابية التي تقوم بها التنظيمات الإرهابية التكفيرية المسلحة.
وأوضح الحلقي خلال استقباله المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي ارثرين كوزين أن الحكومة مستمرة بالتعاون مع الأمم المتحدة لتسهيل إيصال المساعدات إلى جميع المواطنين المتضررين دون تمييز وتأخذ بالاعتبار في هذا الاطار قراري مجلس الأمن 2139 و 2165 مؤكدا أن تنفيذ الأمانة العامة للأمم المتحدة لهذين القرارين يستوجب التزامها باحترام السيادة الوطنية وفقا لما أكده القراران واحترام مبادىء الشفافية والحياد والنزاهة.
ولفت الحلقي إلى أن “المعابر التي حددها القرار 2165 تستخدم من قبل التنظيمات الارهابية في ادخال شاحنات محملة بالأسلحة والذخيرة إلى داخل الأراضي السورية بذريعة إدخال مساعدات إنسانية إضافة إلى تعرض العاملين في المجال الإنساني إلى مخاطر الاعتداء عليهم من قبل هذه التنظيمات”.
وجدد الدكتور الحلقي حرص الحكومة السورية على التعاون مع الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة مشيرا إلى موافقة الحكومة في هذا الإطار على خطة التوزيع الطموحة التي اقترحها برنامج الأغذية العالمي لشهر آب الحالي والتي تضمنت الوصول إلى جميع المناطق الصعبة داخل سورية وقال” نحن مستمرون بتنفيذ هذه الخطة”.
كما أكد الدكتور الحلقي مجددا حرص الحكومة السورية على ابنائها جميعا انطلاقا من واجبها القانوني والأخلاقي والوطني الذي يحتم عليها إيصال المساعدات لكل المناطق دون استثناء.
من جهتها عبرت كوزين عن ارتياحها للتعاون الكبير والمثمر الذي تبديه الحكومة السورية وتوفيرها المناخ المناسب لفريق البرنامج العامل في سورية إضافة إلى تقديمها وتوفيرها التسهيلات اللوجستية والأمنية لإيصال المساعدات إلى جميع المناطق الهدف.
وتناول الحديث خلال اللقاء الآليات الكفيلة بتطوير التعاون بين الجانبين.
كما تركز لقاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تسيير الأعمال السورية وليد المعلم مع ارثرين كوزين المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي والوفد المرافق لها اليوم حول سبل تعزيز التعاون القائم بين الحكومة السورية وبرنامج الأغذية العالمي بما يضمن وصول المساعدات الانسانية إلى جميع المواطنين السوريين المتضررين وفي مختلف المناطق.
وأكد المعلم التزام سورية بتعهداتها وتعاونها الكامل مع الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة لتسهيل إيصال المساعدات إلى كل المواطنين المتضررين دون تمييز وذلك في إطار احترام السيادة السورية.
وأشادت كوزين من جانبها بالتعاون السوري والجهود البناءة للحكومة السورية في التغلب على التحديات التي يواجهها عمل البرنامج في سورية كما استعرضت التقدم المحرز في تنفيذ خطة البرنامج مجددة التأكيد على استعدادها مع طاقم البرنامج لبذل كل الجهود في سبيل نجاح هذه الخطة وتلبية متطلباتها.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter