الحكيم يبحث مع السفير الدندح العلاقات بين سورية والعراق وأوضاع المنطقة

بحث رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم مع سفير سورية في بغداد صطام جدعان الدندح العلاقات بين البلدين الشقيقين والأوضاع في المنطقة والعالم عموما.

وقال بيان صادر عن رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي تسلمت الصحيفة العربية نسخة منه أن “الحكيم استقبل بمكتبه في بغداد سفير الجمهورية العربية السورية لدى العراق صطام جدعان الدندح وبحث الجانبان العلاقات بين البلدين الشقيقين والانتصارات العراقية والسورية على تنظيم /داعش/ الارهابي فضلا عن الاوضاع في المنطقة والعالم”.

وقال الحكيم وفقا للبيان إن “داعش يمثل خطرا على المنطقة والعالم أجمع وان الانتصارات التي حققتها القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي ضد عصابات /داعش/ الاجرامية أثبتت عمق التلاحم الوطني بين العراقيين”.

من جانبه حيا السفير الدندح الانتصارات التي يحققها الجيشان العربيان السوري والعراقي على جميع تنظيمات الموت والدمار والتكفير في البلدين الشقيقين.

وقال الدندح لمندوبة الصحيفة العربية إن “أي انتصار يتحقق في أي من البلدين الشقيقين على التنظيمات الارهابية انما هو انتصار للبلد الاخر ذلك انهما يواجهان عدوا مشتركا واحدا وموءامرة واحدة تنفذ بادوات واحدة بهدف تمزيقهما وتفتيتهما وتوفير مناخ اقامة ما يسمى بمشروع الشرق الاوسط الجديد الذي يقوم على تفكيك دول المنطقة وتحويلها الى كانتونات طائفية واثنية صغيرة تتقاتل فيما بينها نيابة عن اعداء امتنا التاريخيين”.

وأشار الدندح إلى أهمية تواصل التنسيق بين البلدين الشقيقين على أعلى المستويات وجميع الأصعدة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter