الحكومة تتقشف مع المواطن وتصرف 5 مليارات لمؤتمر برلماني اسلامي

خصصت الحكومة العراقية مبلغ يصل الى 4.5 مليون دولار لعقد مؤتمر البرلمانات الإسلامية المزمع التئامه في بغداد قريبا.
وكشفت مصادر حكومية عن “موافقة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تخصيص هذا المبلغ، على الرغم من سياسة التقشف المتبعة بسبب الوضع المالي الصعب الذي يعيشه البلد”، مبينا ان “المؤتمر يمثل التزاما دوليا مترتبا على العراق منذ فترة طويلة، الا ان ظروفا مختلفة حالت دون انعقاده”.
وأضاف ان “موعد انعقاد المؤتمر يرجع الى ترتيبات فنية بعهدة مجلس النواب العراقي، الذي سيتزعمه”.
ويعاني العراق من مخاطر مالية صعبة، اذ تدرس الحكومة مقترحا مقدما من وزارة المالية بمنح نصف اعداد الموظفين في الدولة إجازة اجبارية، لمواجهة الإفلاس.
في غضون ذلك أبدت وزارة النقل استعداد شركة نقل المسافرين والوفود لتولي مهمة نقل الضيوف وأعضاء البرلمان، مشترطة اجورا لقاء ذلك، باعتبار ان الشركة هي تمويل ذاتي، ولا تملك الموارد اللازمة للقيام بالمهمة دون أموال تدفعها الحكومة.
وذكرت المصادر الحكومية ان “المؤتمر الذي يستمر يومين سيعقد في قصر المؤتمرات على الاغلب”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter