الحشد حل راهن ومستقبلي وليس مشكلة

اعتبر مستشار الأمن الوطني ورئيس هيأة الحشد الشعبي فالح الفياض أن الحشد يمثل حلا رئيسيا وليس مشكلة خلال المرحلة التي تلي هزيمة تنظيم داعش في العراق.

وقال الفياض خلال مشاركته في مؤتمر حوار بغداد، ان “الحشد الشعبي هو من الحلول الرئيسية للمرحلة القادمة وليس مشكلة كما يتصور البعض”.

وأضاف بالقول، “لا داعي لتخوف البعض من وجود الحشد الشعبي في مرحلة ما بعد الانتصارات فهو من القوى الأمنية الرادعة لداعش ومصدر من مصادر القوة لمواجهة التحديات الأمنية في المستقبل”.

وشدد الفياض على “أهمية تضافر الجهود لضمان عدم عودة داعش مرة اخرى”.

ويقاتل الحشد الشعبي في الجبهة الغربية لمدينة الموصل وتمكن من استعادة مساحات واسعة من الأراضي ويستعد للزحف نحو قضاء تلعفر.

في سياق متصل استقبل زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الاثنين الماضي، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، وفيما شهد اللقاء بحث الاوضاع الامنية والسياسية، اشاد الصدر بالجهود العسكرية والإنسانية للحشد الشعبي.

وذكر اعلام الحشد الشعبي في بيان له، إن “المهندس اجتمع بزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في النجف”، مبينا أن “الجانبين ناقشا الوضع الامني وآخر مستجدات عمليات الموصل”.

وأضاف البيان، أن “الصدر اشاد بالجهود العسكرية والإنسانية للحشد الشعبي في قتاله ضد الارهاب”، مشيرا الى أن “اللقاء جرى بحضور مستشار هيئة الحشد سامي المسعودي والمعاون الجهادي للصدر كاظم العيساوي”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter