الحشد الشعبي: المالكي فشل في الحكومة ويحاول ركوب موجة الحشد

وصف القيادي في هيئة الحشد الشعبي كريم النوري، رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بأنه “فشل” في إدارة العراق وهو يحاول “ركوب موجة” الحشد الشعبي، فيما اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي “إطفائي أزمات”.

وقال النوري خلال لقاء متلفز، في معرض رده على سؤال لمقدم البرنامج حول تصريحات المالكي التي ادعى فيها أنه من مؤسسي الحشد الشعبي وأسهم في إقرار قانون الحشد، “هذا كلام خطير ويحتاج إلى قدر من الصراحة والشجاعة، فهناك من يحاول ركوب موجة الحشد الشعبي”.

وأضاف “أحياناً هذا الكلام هو إيحاء ومحاولة لركوب موجة الحشد الشعبي من قبل طبقة سياسية فشلت في إدارة وضع العراق سابقاً”، مشدداً “الحشد الشعبي لا يمكن أن يستغل أو يوظف سياسياً لأي شخص كان”.

وتابع النوري “المالكي مرحلة انتهت وأنا لا أقيمه، فلدينا الآن الدكتور العبادي الذي يجب أن نعتمد عليه، فهو رجل اعتدال وإطفائي للأزمات”.

وأجاب النوري على سؤال حول تأييد بعض قيادات الحشد الشعبي لما يصدر عن المالكي من تصريحات حول رعايته للحشد “إذا صرح واحد أو اثنان من الحشد الشعبي فهذا رأيه، ولا يمثل رأي هيئة الحشد”.

ولفت إلى أن “محاولة بعض الشخصيات ركوب موجة الحشد الشعبي قد تكون هي السبب الذي دفع بعض الأحزاب والشخصيات إلى المطالبة بحل الحشد”، مكرراً قوله “لدينا طبقة سياسية فشلت في إدارة ملف العراق وليس من الصحيح لها أن تركب موجة الحشد الشعبي بل وحتى المشاركة في العملية السياسية إذا أردنا استقرار العراق وتفاعل الشعب العراقي مع العملية السياسية”.

وأشار إلى أن “المالكي هو نفسه اعترف بأن الطبقة السياسية فشلت ويجب أن لا يكون لنا دور في المرحلة المقبلة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter