الحرب على داعش ستكلف 300 مليار دولار

انتقد الكاتب والمحلل السياسي ” إبراهيم الصميدعي ” رفض الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي للمبادرة التي أطلقها زعيم المجلس الأعلى عمار الحكيم ” انبارنا الصامدة ” مع بداية الأزمة الأمنية في المحافظة،  معتبرا إياها بالايجابية لو وافقت الحكومة عليها .
وقال الصميدعي على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي ( الفيسبوك) ان “الحكومة السابقة برئاسة المالكي أنفقت ملياردولار من المال العام للإساءة الى المبادرة وصاحبها لضربه سياسيآ ، والتي تتضمن مليار دولار فقط للانبار وللمصالحة مع حراكها وتمردها ولو تعاملت مع المبادرة لكسبت الكثير”.
وأضاف ان ” وزير الدفاع العراقي أعلن اليوم إن خسائر العراق منذ سقوط الموصل لليوم بلغت 27 مليار دولار ، وهذه كانت تكفي لإنجاز أربعة ملايين وحدة سكنية فارهة تفوق مرتين جودة شقق شارع حيفا لو تكفلت الدولة كليا بذلك وحوالي ستة ملايين وحدة سكنية برفاهية الخليج لو تكفل المواطن نصف القيمة ، وكانت ستشعل القطاع الخاص والمصرفي وسوق العمل لو بيعت هذه الوحدات بضمانات البنوك وحولت هذه للأموال لتعزيز البنوك العراقية العامة والخاصة”.
وبين ان ” تكاليف الحرب على داعش لن تقل عن 200- 300 مليار دولار”.
وأشار الى ان ” كم مسؤول يا ترى بحاجة للإحالة الى القضاء بلا مدحت المحمود بتهمة الخيانة العظمى الى جانب جنرالات نكبة الموصل ؟؟؟”.
ويذكر ان الكاتب إبراهيم الصميدعي كان من المقربين والمفاوضين للحكومة بقضية الاعتصامات وحاول الوصول الى تسوية بين الإطراف المتنازعة لكن بدون جدوى تذكر .

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter