الحبس لمدة سنتين فقط لمسؤول حكومي سرق مليونين و 950 الف دولار

أصدرت محكمة جنح الرصافة، حكماً غيابياً يقضي بحبس الرئيس الأسبق لجمعية الهلال الأحمر العراقي، حبساً شديداً لمدة سنتين لإضراره بأموال الجهة التي كان يعمل فيها.

 وفي بيان لهيئة النزاهة، أفادت الدائرة القانونية في هيأة النزاهة، في معرض حديثها عن القضية بان “المدان سعيد إسماعيل حقي الذي كان يشغل منصب رئيس جمعية الهلال الأحمر العراقي، أقدم في العام 2006 على اقتراف مجموعة مخالفات في العقد المبرم بين الجمعية وإحدى الشركات المكلفة بتجهيز الجمعية (بمائة ألف) سلة غذائية”.

وبحسب البيان، تشير تفاصيل القضية إلى ان “التحقيق الإداري الجاري حدد قيمة الضرر الحاصل بالمال العام بمبلغ (مليونان وتسعمائة وخمسون الف وثمانمائة وتسعون) دولاراً أمريكياً”.

وأضاف البيان ان “المحكمة وجدت بعد الاطلاع على تقرير ديوان الرقابة المالية، الذي اشر مجموعة ملاحظات بخصوص العقد، خاصة فيما يتعلق بإقدام المدان بإتباع أسلوب الدعوات المباشرة، الذي يخالف التعليمات المالية، التي توصي بجلب اكبر عدد ممكن من العروض فضلاً عن قرينة هروب المدان من وجه العدالة، ان أفعاله تنطبق وأحكام المادة 431 عقوبات فحكمت علية بمقتضاها”.

وتجدر الإشارة إلى ان المدان سعيد إسماعيل حقي مطلوب على ذمة قضايا أخرى، وكانت المحكمة قد أصدرت بحقه حكمين غيابيين سابقين بلغ مجموع سنوات الحبس فيهما ثمان سنوات وفق أحكام المادة 431 عقوبات.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter