الحالمون بامبراطورية عثمان يغتصبون 400 لاجئة سورية خلال 45 يوما فقط

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-qformat:yes;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-fareast-font-family:”Times New Roman”;
mso-fareast-theme-font:minor-fareast;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

في ما يتبجح الثلاثي التركي الحالم بالامبراطورية العثمانية غول واردوغان واوغلو بالدفاع عن قضايا العرب والاسلام والحرية كشفت صحيفة “ايدنليك” التركية عن انتهاكات خطيرة تعرضت لها مئات النساء السوريات خلال شهر ونصف الشهر في مخيمات اللاجئين السوريين التي أقامتها السلطات التركية على أراضيها.

وأكدت الصحيفة في عددها الصادر يوم 17 أغسطس/آب حدوث ما لا يقل عن 400 حالة اغتصاب لنساء من سورية في مخيمبوينويوغون”، المقام في منطقة التناوز، وظهرت آثار اعتداء جنسي على بعض الفتيات.

وتابعت الصحيفة أنه تبين بعد فحوصات طبية خضعت لها النساء والفتيات، ظهور 250 حالة حمل، الأمر الذي أثار بلبلة كبيرة داخل المخيم، مؤكدة أنه تم استغلال بعض النساء المغتصبات لتشغيلهن كمومسات خارج المخيمات.

ولفتت الصحيفة إلى تواطؤ المسؤولين الأمنيين والاداريين عن المخيم مع شخص اسمه عبدو اصلانار، مختار القرية ويملك الأرض التي أقيم عليها المخيم، وأن المذكور يعمل في الدعارة.

وأضافت أنه بعد افتضاح عدد من الحالات جراء محاولات أصلنار إجبار بعض النسوة على العمل في الدعارة، وصل الأمر إلى محافظ منطقة هتاي الذي لم يقم بأي خطوة لوقف الانتهاكات، فاستقال نائب المحافظ كما تم إبعاد مسؤول التعليم الشعبي في إجازة إجبارية خارج المنطقة، وذلك بحسب صحيفة ايدنليك التركية، بهدف التعتيم على هذه الانتهاكات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter