الجماهير السورية تواصل مسيراتها العارمة تأييدا للاصلاح ورفضل للتدخل الاجنبي

دمشق/ سانا/ عبر عشرات الآلاف من أبناء مدينة دمشق عن دعمهم لمسيرة الإصلاح الشاملة التي يقودها السيد الرئيس بشار الأسد ووقوفهم ضد المؤامرة الخارجية التي تستهدف النيل من أمن واستقرار سورية وذلك خلال المهرجان الشعبي الكبير الذي شهدته ساحة باب توما بدمشق.

وحمل المشاركون في المهرجان الشعبي الاعلام الوطنية ولافتات تستنكر التدخل الخارجي بالشوءون الداخلية لسورية وتؤكد أهمية الوحدة الوطنية التي تنعم بها سورية.

وتخلل المهرجان أغان وطنية وقومية قدمها عدد من الفنانين العرب والسوريين تغنت بالوطن وبالدور الهام الذي يؤديه الجيش في حفظ الأمن والأمان.

وفي ريف دمشق أكد أبناء منطقة دوما في مسيرة مساء أمس دعمهم للإصلاحات التي يشهدها مختلف مناحي الحياة في سورية بقيادة الرئيس الأسد.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الوطنية ورددوا الهتافات التي تدعو لتعزيز الوحدة الوطنية وتستنكر محاولات زرع الفتنة بين أبناء الشعب الواحد.

كما شهدت بلدة جديدة عرطوز مسيرة حاشدة قام خلالها المشاركون بحمل علم كبير للوطن وهم يرددون الهتافات الوطنية التي تعبر عن عمق انتمائهم للوطن ودعمهم للاصلاحات التي تشهدها سورية بقيادة الرئيس الأسد.

وشهدت دير الزور لقاء جماهيريا عبر المشاركون فيه عن دعمهم لبرنامج الاصلاح الشامل الذي تشهده سورية واستنكارهم لحملات التضليل والتزييف الاعلامي وتشويه الحقائق حول الاحداث التي تشهدها سورية والتي تقوم بها بعض القنوات المغرضة ورفعوا خلاله الاعلام الوطنية واللافتات التي تؤكد تمسك ابناء المحافظة بالوحدة الوطنية ورفضهم للمؤامرة الخارجية التي تتعرض لها سورية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter