الجزائر تصف (الاتحاد من اجل المتوسط) ببوابة اسرائيلية

وصف وزير الدولة الجزائري عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الإتحاد من أجل المتوسط الذي اقترحه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بالمتعثر، رافضا في نفس الوقت أن يكون بديلا لمسار برشلونة وبوابة لإسرائيل.
وقال بلخادم في تصريح للصحافيين عقب استقباله القيادي البارز في الحزب الإشتراكي الفرنسي، فرانسوا هولند، إن الاتحاد من أجل المتوسط “مشروع متعثر” معتبرا أن مسار برشلونة الذي تأسس العام 1995 “كان ينبغي أن يراجع في آلياته من خلال تفعيل الصناديق الهيكلية للاتحاد الأوروبي والإستثمارات في الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط وكذا تسهيل تنقل الأشخاص والمساعدة على حل الصراع العربي الصهيوني”.
وشدّد الوزير الجزائري على أن الاتحاد من أجل المتوسط “لا يمكنه أن يكون بديلا لمسار برشلونة لأن هناك بعض الدول الأوربية ترفض دخول تركيا للاتحاد الأوروبي وتريد إراحة ضميرها بإدخال هذا البلد في الاتحاد من أجل المتوسط مع تمكين الكيان الصهيوني من العودة الى الواجهة عن طريق هذا الاتحاد”.
وكانت الجزائر قاطعت في مارس/آذار الماضي مراسم تنصيب الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط، الأردني أحمد مساعدة، بمدينة برشلونة الإسبانية، بينما حضر وزراء خارجية فرنسا وإسبانيا ومصر والأردن، إضافة إلى الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.
يشار الى أن الإتحاد عقد أول اجتماع له في يوليو/تموز 2008

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter