التيار الصدري: المالكي شرطي مرور لتنظيم المصالح الاميركية والايرانية في العراق

يرى النائب عن كتلة الاحرار جواد الحسناوي ان ميزان القوى موجود بين الدولتين المؤثرتين في الشأن العراقي، ولا يخفى انهما ايران واميركا. واضاف الحسناوي “من الطبيعي حينما يكون رئيس الوزراء في هكذا مكان يعمل كرجل المرور من خلال تنظيم حركة المصالح الموجودة ما بين اميركا وايران في سبيل ان يكون اكثر انسيابية، وان يستفيد هو منها بحيث تفيده هو شخصيا وتفيد حكومته”. واكد عدم وجوب ان يكون هذا الشأن هو الجانب الاكبر، مستدركا بالقول: لكن رئيس الوزراء نوري المالكي جعله الجانب الاكبر وسعى الى ان يكون في الحضن الاميركي تارة، وتارة اخرى في الحضن الايراني، بحسب وصفه.

وشدد على القول: المفروض ان تكون هناك ابعاد اكثر من خلال علاقات جيدة مع الدول العربية والمجاورة ايضا،وكذلك عدم الاعتماد اعتمادا كليا على هاتين الدولتين كونهما لا تريدان إلا مصالحهما، وفي بعض الاحيان لا تريدان الخير للعراق.  ودعا الحسناوي المالكي الى عدم الذهاب بعيدا، وان يكون اعتماده الاول والاخير على الشعب العراقي، وان تكون له رؤية ثاقبة عن كيفية جعل هذه المصالح بعيدة عن المصلحة العراقية.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter