التحقيق مع مفتش امانة بغداد يكشف عن تورط مسؤولين كبار في مكتب المالكي بقضايا فساد

وكالة انباء التحرير(واتا): اعلن عضو لجنة النزاهة البرلمانية خالد عبد الله العلواني ان التحقيق مع مفتش امانة بغداد سهيل القريشي كشف عن تورط مسؤولين كبار بملفات فساد مالي واداري بعقود الامانة سيتم الاعلان عنها قريبا .

وقال العلواني ( ان اللجنة التي كلفت من قبل لجنة النزاهة البرلمانية بالتحقيق مع القريشي اثبتت وجود ملفات فساد خطيرة في التعاقدات التي ابرمتها امانة بغداد مع بعض الشركات الاستثمارية ).

واضاف : ان هذه الملفات تتعلق بتعاقدات الامانة مع شركات استثمار وهمية وهذا ما اكدته وزراة التخطيط بعد ان طلب منها القريشي تقديم ايضاح عن وضع الشركة التي رفض ذكر اسمها .

وبين  ان احدى الشركات قدمت طلبا الى مجلس الوزراء ادعت فيه ان القريشي اراد منها مبلغا من المال لغرض انجاز تعاقدها مع الامانة ، لكن الحقيقة ان هذه الشركة من ضمن الشركات المدرجة في القائمة السوداء وان ادعاءاتها باطلة وغير صحيحة .

وكان المالكي اقال في وقت سابق مفتش عام امانة بغداد سهيل القريشي . وقيل في حينها ان سبب الاقالة هو اعتراض الاخير على احالة مقاولات عديدة الى شركة مملوكة لشخص يشغل منصب مستشار للمالكي.

وقد كلفت لجنة النزاهة البرلمانية اربعة من اعضائها لاجراء التحقيق في الاسباب الحقيقية التي دفعت رئيس الوزراء لاقالة القريشي.

وقال خالد العلواني عضو لجنة النزاهة: ان اللجنة ستطالب باعادة القريشي الى منصبه باسرع وقت ممكن ، اذا لم تتوصل الى اسباب مقنعة لاقالته.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter