البنك المركزي العراقي: استحداث عملات جديدة تقارب المئة دولار

أعلن البنك المركزي العراقي أنه قرر إعادة هيكلة العملة المحلية بهدف تطوير نظام المدفوعات في البلاد.

وقال مصدر مطلع في البنك في تصريح صحفي إن”البنك المركزي العراقي قرر البدء بتنفيذ مشروع استراتيجي طويل الأمد يتخصص بإعادة هيكلة العملة المحلية لتطوير وتنمية نظام المدفوعات العراقية “.

وأضاف أن”البنك المركزي سيقوم برفع مستوى العملة المحلية واستحداث عملات جديدة تصل مقاربة إلى 100دولار أميركي والتي من شانها أن تعالج الفجوة الاقتصادية في نظام المدفوعات المالية في البلاد “.

وتابع أن ” مشروع إعادة هيكلة العملة المحلية الذي بدأ العمل به تدريجياً بحاجة إلى دعم الحكومة والبرلمان لأنه سينظم القدرة الشرائية مقارنة بالمدخولات الاقتصادية “.

وأبدى صندوق النقد الدولي في أب/ أغسطس الماضي دعمه للاقتصاد العراقي في حال قيامه بعدد من الإجراءات الاقتصادية من ضمنها خصخصة المصارف ورفع الاصفار الثلاثة من العملة المحلية وإيفاء الديون والتعويضات التي تقع على عاتق العراق.

وكانت الحكومة العراقية نفت أجراء أي تغيير على العملة المحلية في هذا العام بهدف تقليل التضخم المالي.

يذكر أن العملة المحلية العراقية قد مرت في تاريخها بتغييرات عدة كان أخرها في عام 2004 عندما قام مجلس الحكم السابق باستبدال العملة السابقة التي كانت ترمز للنظام السابق.

وتتلخص مهام البنك المركزي العراقي بالحفاظ على استقرار الأسعار، وتنفيذ السياسة النقدية بما فيها سياسات أسعار الصرف، وإدارة الاحتياطات من العملة الأجنبية، وإصدار وإدارة العملة، إضافة إلى تنظيم القطاع المصرفي.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter