البزاز يمنح العطية 15 مليون دولار ، والعطية يصف المعتصمين بالسذج

 كشف مصدر مطلع, عن منح رجل الأعمال سعد البزاز رئيس مشروع مبادرة موطني غسان العطية مبلغ بقيمة 15 مليون دولار لتنفيذ أجندات خاصة بالبزاز.

وقال المصدر إن “رجل الاعمال سعد البزاز يسعى الى تشكيل مجموعة من التكتلات الصغيرة في بغداد وبعض المحافظات”, لافتا الى ان “هذا الامر دفعه الى تحسين العلاقات مع مدير مؤسسة العراقية للتنمية والديمقراطية غسان العطية والذي يشغل منصب رئيس مشروع مبادرة موطني”.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن “البزاز منح العطية 15 مليون دولار بشكل غير علني”، موضحا أن البزاز لديه اجندات خاصة مع بعض الجهات يسعى الى ترويجها من خلال دعم مشروع موطني”.

وأشار إلى أن “العطية استلم الدفعة الأولى من المنحة والتي تقدر بحوالي 3 مليون دولار”، لافتاً إلى أن “غسان العطية ممنوع من دخول العراق”.

وكانت نائبة عن دولة القانون اتهمت البزاز بسعيه الى تقسيم العراق وانشاء دولة سنية داخل العراق.

يذكر ان البزاز زار شيخ الأزهر احمد الطيب في العاصمة المصرية القاهرة مع وفد ضم النواب خالد المفرجي ولقاء وردي وكامل كريم الدليمي أعضاء لجنة التنسيق العليا، إضافة إلى أشخاص مرتبطين بـ”حزب البعث المحظور”.

يذكر ان غسان العطية مدير المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية, ابدى استعداده لـ المبادرة الوطنية (موطني), لتشكيل تحالف برلماني وطني قوي يستطيع انتشال العراق مما هو فيه

وكان قد وصف مدير المؤسسة العراقية للتنمية الديمقراطية ببغداد غسان العطية، القائمين على الاعتصامات بـ” السذج”، داعيا الاكراد والسنة الى استثمار الفرصة وتقسيم البيت الشيعي.

ونقل مصدر مقرب من العطية إنه ” على السنة استغلال الفرصة للدخول الى الاعتصامات التي دعا اليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لخلق الانشقاقات داخل البيت الشيعي، سيما وان القائمين على الاعتصامات ” سذج”.

واضاف ان ” ضعف الحكومة ادت الى بروز الصدر وتفرده بالشارع”، داعيا الاكراد والسنة الى الدفع نحو تنفيذ السياسة السنية ” الناجحة” في البلاد”.

يذكر ان غسان العطية مدير المعهد العراقي للتنمية والديمقراطية, ابدى استعداده في وقت سابق لـ المبادرة الوطنية (موطني), لتشكيل تحالف برلماني وطني قوي يستطيع انتشال العراق مما هو فيه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter