الامن النيابية: تحالف السعودية ارهابي موجه ضد الاسلام والمسلمين

وصفَ رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، التحالف الذي شكلته السعودية مؤخرا بـ”الطائفي”، وفيما بين انه “لا يمثل الإسلام”، اشار الى ان هذا التحالف لم يوجه ضد اسرائيل. وقال الزاملي: ان “التحالفالذي شكلته السعودية طائفي ولا يمثل الاسلام”، معربا عن استغرابه “من شمول فلسطين بهذا التحالف”. وأضاف الزاملي ان “التحالف لم يوجه ضد اسرائيل وضد من يغتصب الاراضي العربية بل جاء لرعاية الدواعش والإرهاب ولديه اجندة معينة تخدم اسرائيل وامريكا ولا تخدم مصلحة العرب والمسلمين”. في السياق ذاته وصفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، ما اعلنته السعودية بتشكيل تحالف إسلامي عسكري من 34 دولة لمحاربة “الإرهاب” بـ”البدعة”، مشيرة الى ان انتهاء “الارهاب” مقرون بان يكف آل سعود شرّهم عن الناس. وقالت العوادي في بيان: إن “ما خرجت به السعودية واعلانها عن تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب مقره الرياض، هو بدعة جديدة”، مبينة ان “آل سعود الذين يحكمون السعودية هم رعاة الإرهاب وممولوه ومروعو الشعوب الآمنة في العراق واليمن والبحرين وسوريا وهم دواعش التاريخ وقتلة النفس التي حرم الله قتلها”. وابدت العوادي استغرابها من ان “تشرك السعودية بعض الدول التي تتعرض للارهاب في هذا التحالف ولا تدافع عنها، مثل فلسطين التي يتعرض شعبها للارهاب الصهيوني والسعودية لا تحرك ساكنا تجاه هذا الارهاب، بل بالعكس تتعامل في العلن من الكيان الصهيوني وتعتبره دولة صديقة”. وتساءلت العوادي “اي إرهاب سيبدأ هذا التحالف المزعوم بمحاربته؟ هل هو إرهاب داعش الذي يذبح الأطفال ويهتك النساء ويبقر البطون ويأكل القلوب والاكباد ويتاجر بالأعضاء البشرية؟ ام هو ارهاب القاعدة؟ ام إرهاب بوكوحرام في نيجيريا؟ وهي التي انشأته ومولته”. وتابعت العوادي، ان “انتهاء الارهاب مقرون بان يكف آل سعود شرّهم عن الناس”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter