الامام المجاهد محمد مهدي الخالصي: حبر الانتخابات البنفسجي دم الشعب العراقي ومحنته

قال الامام المجاهد الشيخ محمد مهدي الخالصي :  ان الذين ولغوا بالدم العراقي(بالحبر البنفسجي)سياتي يوم يتمنون فيه ان لو قطّعت ايديهم واصابعهم ولم يلغوا باصابعهم في هذا الدم المزيف الذي يمثل دم الشعب العراقي ومحنتهجاء ذلك في خطبة الجمعة التي القاها سماحته في حرم المدرسة الخالصية الشريفة:وفي مايلي نص الخطبة:ان من التقوى ان تثبت حين تنهزم الجيوش وان تذكر الله في الغافلين وان لاتغتر  بالغنائم العابرة ولا بالأموال الزائفة التي تنثر هنا وهناك لكي تُشترى بها الذمم ولاصوات والضمائر ومن التقوى ان تتفقة في دين الله لتعرف مواضع الحق من الباطل فتدافع عن الحق وتقف في وجة الباطل مهما كثرت جنوده ووسائله في تزييف الحقائق، ومن التقوى أن تكون آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر مبيناً  لحقائق الامور مهما ادلهمت الشبهات فالحق أحق ان يتبع والحق أحق ان يُراعى وان يُدافع عنه، أمير المؤمنين علي(عليه السلم) يقول((لاتستوحشوا من طريق الحق لقلة سالكيه)) فالقلة الخيرّة الدائمة، الثابتة، المتقية هي المنتصرة في النهاية ولو كره الكافرون هذه سنّة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا.   أصحاب الأنبياء، أصحاب الأوصياء، أصحاب العلماء دائماً كانوا قلة ولم يكونوا كثرة ولكن الحق بقي معهم لان الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون فكونوا من هؤلاء ولاتغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور.   ستظهر النتائج وسترون ان وجوهاً كالحة علمانية معادية للدين يراد تعويمها مقابل الوجوه الدينية التي غرقت في وحل الاحتلال فلا تقبلوا بهذا وقولوا للناس هذه الحقائق واعلموا ان الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون. ارفعوا اصواتكم عالية وقولوا لا نرضى الا بالإسلام بديلاً عن كل شيء اما الذين تكلموا باسم الدين ولم يفعلوا شيئاً أوفعلوا نقيضاً للدين فهؤلاء ليسوا منّا ولسنا منهم نحن نريد ان يقوم بالامرمَنْ يحمل راية الاسلام. ان الذين ولغوا بالدم العراقي(بالحبر البنفسجي)سياتي يوم يتمنون فيه ان لو قطّعت ايديهم واصابعهم ولم يلغوا باصابعهم في هذا الدم المزيف الذي يمثل دم الشعب العراقي ومحنته

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter