الامام الخالصي يدعو الى مواجهة الخوارج الجدد (داعش) وتدخل اميركا والناتو

أكد سماحة الامام المجاهد والمرجع الديني الشيخ جواد الخالصي على ان مخطط اعداء العراق والامة اليوم هو العودة الى العراق والمنطقة تحت حجة مكافحة الارهاب الذي صنعوه.
وقال سماحته في خطبة الجمعة في جامعة مدينة العلم للامام الخالصي الكبير في مدينة الكاظمية: انها نفس الحجة عند احتلال العراق، ولكن كانت بدعوى الخلاص من الظلم والاستبداد الذي صنعوه هم ايضاً.
واضاف سماحته: ان العراق ليس بحاجة الى تدخل الناتو ودعم الخارج، اذا فسح المجال للجيش العراقي ولم يتآمروا عليه كما حصل في الموصل، ولم يدفعوه الى المواجهات الطائفية والمصالح الشخصية. ان مخطط الاعداء تحشيد دولي للحرب ضد )الدولة الإسلامية) كما يسمونها، وهي النسخة المزيفة التي صنعوها لتشويه صورة الإسلام والحرب عليه.

وتابع سماحته: ان مخططنا هو مواجهة الارهاب والتدخل الخارجي بنفس الوقت وذلك لصالح الإسلام والامة وليس لصالح المشروع المعادي والهيمنة الامريكية والمصالح الاسرائيلية. ومثل هذا المخطط سينجح من خلال وحدة الشعب العراقي تحت راية الإسلام وليس، تحت راية الناتو، فالاحداث الاخيرة فرقت بين الزعماء الذين رفضوا الارهاب وقاوموا الخوارج الجدد الذين تسيرهم الارادة الخارجية، وبين الذين خضعوا لارادة الفتنة التي جاءت من اجل تقسيم العراق.

واوجب سماحته العمل مع الذين ساعدوا ابناء الجيش العراقي وحموهم واوصلوهم الى ديارهم سالمين، ودعوة الامة لموقف موحد، وبناء العراق على هذا الاساس.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter