الامام الخالصي يحضر احتفال دار الافتاء في جامع ام الطبول

لبى سماحة الامام المجاهد الشيخ محمد مهدي الخالصي دعوة من رئيس هيئة الافتاء الشيخ مهدي الصميدعي بمناسبة مرور خمس سنوات على اعادة افتتاح الهيئة في جامع ام الطبول في بغداد.
وتوجه وفد مدرسة الامام الخالصي برئاسة سماحة الامام الخالصي يرافقه اعضاء الهيئة العلمية وجمع من المؤمنين الى جامع ام الطبول للمشاركة في الاحتفال الذي أقيم بمناسبة مرور خمس سنوات على افتتاح هيئة الافتاء وكان باستقبال سماحته. رئيس الهيئة الشيخ الصميدعي واعضاء الهيئة وقد سبق ان زار الشيخ مهدي الصميدعي سماحة الامام الخالصي في مكتبه ودار الحديث حول اهمية توحيد الجهود في هذه الظروف المعقدة والخطيرة ورفض كل اشكال التقسيم والفتنة، كما وجه له دعوة لحضور الاحتفال هذا.

من جانبه اعرب المرجع الشيخ الخالصي عن شكره وتقديره لهذه الدعوة الكريمة وثمن دور المخلصين من ابناء العراق ومسؤولية من يتصدى للمرجعية في بيان الحقائق والعمل من اجل وحدة ابناء الاسلام وابناء البلد الواحد، ورفض مخططات الفتنة التي ينفذها اتباع الاحتلال من خلال الدعوات الطائفية والعرقية.
وبعد انتهاء الاحتفال توجه سماحة الامام الخالصي لزيارة قبور الشهداء الذين قدموا دماءهم من اجل الدين والوطن وتنفيذاً للوصية التي كتبها الشهيد ناظم الطبقجلي والتي تمنى فيها على الشيخ الخالصي (رحمه الله) الذي وقف الى جانبهم ايام محنتهم واعتقالهم، ان يزور قبورهم بعد اعدامهم وقد توجه وفد مدرسة الامام الخالصي برفقة الامام الخالصي لقراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء الذين اعدموا عام 1959م وعلى رأسهم الشهيد ناظم الطبقجلي ورفعت الحاج سري وعبد الوهاب الشيخلي وغيرهم من الشهداء، بعد ذلك عاد الوفد الى مدينة الكاظمية المقدسة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter