الازهر يفتي بجواز اغتصاب الاسيرات وعصابات داعش الارهابية ترحب بالفتوى

بعد يوم واحد من تعيين حاخام يهودي في الجيش الصهيوني اشتهر بفتواه بجواز اغتصاب العربيات اصدر الازهر الشريف فتوى جديدة قديمة على لسان أستاذة الفقه المقارن بجامعة الأزهر المصرية، سعاد صالح اجاز فيها للمسلم بالاستمتاع ( اي ممارسة الجنس ) بنساء الاسرى والاعداء من دون زواج

فتوى الشيخة سعاد ظهرت على برنامج “فقه المرأة” المذاع على قناة “الحياة 2” التلفزيونية المصرية، وهي تقول إنه يجوز لقائد الجيش العسكري أو الجندي المسلم “الاستمتاع بغير المسلمات كما يستمتع بزوجته لإذلالهن.” وهو ما تفعله الان داعش التي – تردد – انها اشادت بفتوى الازهر الشريف

الدكتورة سعاد صالح قالت في فتواها إن “’ملك اليمين‘ كان نظاما موجودا قبل الإسلام، في كل الأمم وكل الدول، مش الجاهلية وبس، وكان أي حد يتاجر في الحر أو في الحرة، ويبيع فيه.. هذا نسميه بيع الأحرار، زي ما بيحدث الآن ( من) بيع الأعضاء والأحرار نفسهم والكلام من ده.. لكن لما الإسلام جه بقى، نظّمه.. نظّمه بإيه؟ بألا يكون سوى عن طريق الحرب المشروعة بين المسلمين وبين أعدائهم.”

وأضافت صالح: “لو إحنا حاربنا إسرائيل، وإسرائيل دي مغتصبة للأرض، بل معتدية على البشر وعلى العقيدة، وطبعا إحنا بنتكلم عن المستحيل، يعني مستحيل إن إحنا حيجي اليوم اللي نحارب فيه إسرائيل ولو أن سورة الإسراء مبشرة بكده، وليس مستحيلا على الله سبحانه وتعالى، فأسري الحرب من النساء الاسرائيليات هم ملك اليمين، بمعنى أنه علشان أذلهم يصبحوا ملكا للقائد أو للجيش المسلم يستمتع بيهم كما يستمتع بزوجته

من المعروف ان بعض المسلمين في مصر طبقوا هذه الفتوى من قبل من خلال اغتصاب فتيات مصريات(قبطيات ) على اعتبار ان القبطي كافر يحل ماله ونساؤه للمسلمين وهو ما يدرس لطلبة كلية الازهر … الى يومنا هذا

انتهى الخبر

مجرد سؤال غير بريء : ماذا لو اصدر الفاتيكان فتوى مشابهة تجيز للمسيحيين باغتصاب المسلمات … والتمتع بهن

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter