الاديب يهتم بالخيول ويهمل الطلبة

لاول مرة في تاريخ العراق يدعو وزير في الدولة العراقية  إلى عدم البحث عن وظيفة في المؤسسات الحكومية كونها “تثقل الميزانية العامة”، واللجوء إلى القطاع الخاص بحسب زعمه . 

وهذه الدعوة جاءت على لسان وزير التعليم العالي والقيادي في حزب الدعوة ودولة القانون علي الأديب على هامش الحفل الذي نظمته جامعة القادسية في محافظة القادسية بمناسبة الـ26 لتأسيس الجامعة ونيل الجامعة ورئيسها جائزة (سقراط الدولية)،

وأضاف الأديب أن “الجامعات العراقية ماضية للعمل بالنظام الحديث لتعتمد على نفسها في تمويل برامجها من خلال مشاريعها الربحية التي تضمن الإنتاج، وستعمل على تشغيل الطلبة في تلك المشاريع بدلا عن بحثهم عن فرص الوظيفة الحكومية”،

داعياً طلبة المراحل الأخيرة إلى “عدم التفكير في البحث عن الوظائف الحكومية التي باتت تثقل موازنة الدولة العامة، واللجوء الى المشاريع الخاصة”.

وعلق مراقبون تربويون على حديث الاديب حيث قالوا ان تصريح الاديب هذا يدل على ضحالة تفكيره لان الدولة ملزمة بتعيين كافة الخريجين والادعاء بان تعيينهم يثقل كاهل الدولة محض افتراء

متساءلين اين الميزانية الانفجارية التي وعدنا بها رئيس الوزراء نوري المالكي وماذا يقول الاديب حول راتبه التقاعدي على الرغم من كونه قد تسلم الوزارة لمدة اربع سنوات فهل يستحق راتب تقاعدي والطريف بالامر ان القانون الجديد لا يعطي تقاعدا لاقل من خمسة عشر سنة  فيما دول العالم تتسابق بتعيين ابناءها من اجل الاستفادة منهم في بناء بلدانهم .

وقال احد اساتذة الجامعة طلب عدم ذكر اسمه انه لو سلمنا بما قاله الاديب فمن هي الجهات التي ستتبنى مشاريع الطلبة لتمويلها وهل ستستوعب الاف المشاريع التي سيطرحها الطلبة المتخرجين مشيرا الى ان تصريح الاديب هو بمثابة تشجيع على البطالة وتكسير لاحلام الطلبة المتخرجين .

من جهة اخرى اطلع وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب على وضع الخيول التابعة لاتحاد الفروسية المركزي والنشاطات وسير العمل .

وقال امين سر اتحاد الفروسية محمود حسين الاربعاء الماضي ان “الوزير الاديب زار مقر الاتحاد المركزي في منطقة الجادرية ببغداد، واطلع على سير العمل ونشاطات الاتحاد ووضع الخيول”.
واضاف “قدمنا للوزير شرحا مفصلا ووافيا عن عمل الاتحاد واهم الانجازات المتحققة على الصعيد العربي والدولي، وكذلك المعوقات التي تواجه اللعبة والالعاب التي تمارس برياضة الفروسية والمبالغ المطلوب توفيرها لانجاز الاعمال الخاصة ” .
واشار امين سر الاتحاد الى ان “الاديب اطلع على واقع اللعبة بشكل علمي ومهني، ووقف على متطلبات اللعبة التي تحتاج الكثير من الاموال اللازمة لتهيئة الخيول المطلوبة للدخول في المنافسات المحلية والخارجية ” .
من جانبه اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الاديب “وقوف ومساندة الوزارة لاتحاد الفروسية في تذليل المعوقات التي تواجه عمله وتقديم كل ما من شانه انجاح وتطوير اللعبة”، معربا عن “سعادته بحسن سير العمل في هذه الاتحاد المهم”.

وانتقد مراقبون اهتمام علي الاديب بالخيول واهمالها لواقع الجامعات العراقية التي تعاني التدني على المستوى العالمي ناهيك عن اوضاع الطلبة وعدم الاستجابة لمطالباتهم المستمرة بتحسين الواقع التعليمي كما ان الفساد الذي ينخر وزارته وصل الى حد تزكم رائحته الانوف.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter