الاديب: عمري السياسي اكبر من اعمار صهري المالكي لكنهم غلبوني بفلوسهم

نسب الى رئيس كتلة دولة القانون البرلمانية ، علي الاديب تصريح يفيد بأن ” حصوله على المركز الثالث بنسب الأصوات في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في نيسان الماضي ، عن محافظة كربلاء ، جاء بسبب تمويل الاخرين لحملاتهم الانتخابية وبزخ أموال طائلة “.
جاء ذلك في رد للأديب حول أسباب حصوله على المركز الثالث بنسب الأصوات ، بعد النواب عن ائتلافه ، صهري المالكي ياسر عبد صخيل المالكي وحسين احمد هادي المالكي ، بقوله ان ” حصولي على المركز الثالث في الانتخابات البرلمانية الأخيرة بعد ياسر وحسين المالكي اللذين لم تتجاوز أعمارهم عمري السياسي ، كان بسبب انفاقهم مبالغ طائلة على حملاتهم الانتخابية “.
وبين ان ” من ينفق مالآ اكثر يحصد النسبة الأكبر من الأصوات فالناس لا يعرفون المرشحين ولا يفقهون مهمة او دور البرلماني مستقبلآ بعد حصوله على عضوية مجلس النواب بأصواتهم ، فلذلك هم يصوتون لمن يمنحهم المال ومن يدفع اكثر “.
واكد الاديب ان ” صهري نوري المالكي ( ياسر وحسين ) استخدموا اموالآ طائلة ومبالغ ضخمة من اجل الحصول على نسب تصويت كبيرة في كربلاء ، واهل المحافظة الذين استلموا منهم المال وصوتوا لهم ، ادرى بذلك”.
وأشار الى ان ” هذا الموضوع يحسب على المالكي ، كونه سمح لصهريه بذلك ، ويجب سؤالهم عن مصادر تمويلهم للحملات الانتخابية الخاصة بهم ، هل هو مال عام ام خاص ؟” ، مبينآ بأنه ” يتمنى من الهيئة المستقلة للأنتخابات ان تسأل كل الكتل السياسية ومرشحيها عن مصادر تمويلهم ولا يكتفون بعمل لجان على أساس دعاوى تقدم لهم بحق بعض النواب “.
وتابع الاديب بأنه ” خصوصية ياسر وحسين المالكي ( لقربهم من المالكي ( منعته من إقامة دعوى قضائية بحقهم وسؤالهم عن مصادر التمويل الخاصة بحملاتهم الانتخابية في تلك الفترة “.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter