الاتحاد الاوربي يشيد بالاعباء التي تحملتها سوريا في استضافتها للمهاجرين العراقيين

اعرب وفد البرلمان الاوروبي عن تقديره للدور والاعباء التي تتحملها سوريا في استضافتها للمهجرين العراقيين، واكد أنها تعاملت معهم بروح الاخوة والجوار.واشار رئيس الوفد روي تافاريس في مؤتمر صحافي الى أن ما قامت به سوريا حكومة وشعبا في استضافة المهجرين العراقيين تجاوز حدود الاستقبال وشمل تقديم الكثير من الخدمات في مجالات التعليم والصحة والنقل والخدمات الاخرى مؤكدا ان ذلك جدير بالاحترام.وأوضح أن المحادثات التي أجراها الوفد في سوريا اتسمت بالتعاون والشفافية "حيث قدمت لنا كل التسهيلات للاطلاع على أوضاع المهجرين العراقيين سواء في دمشق وضواحيها أو في مخيم الهول بالحسكة".وكشف تافاريس أن هدف زيارة الوفد لسوريا هو التعرف على أوضاع المهجرين العراقيين ومايقدر أن يقدمه الاتحاد الاوروبي من مساعدات لهم وخاصة بعد دخول معاهدة لشبونة الخاصة بالاتحاد الاوروبي حيز التنفيذ أواخر العام الماضى وما وفرته من امكانات جديدة للاتحاد.ولفت الى أن الوفد البرلمانى الاوروبي سيعد تقريرا عن أوضاع اللاجئين العراقيين لعرضه على البرلمان الاوروبي الشهر المقبل من أجل أن يتخذ الاتحاد الاوروبي موقفا وسياسة موحدة ازاء مشكلتهم وحلها. 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter