الأمن والدفاع: العراق سيتسلم المروحيات الروسية والوجبة الأولى من أف 16 في العام الحالي

أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، إن العراق سيتسلم الطائرات المروحية الروسية وأول وجبة من طائرات أف 16 الأميركية خلال العام 2014 الحالي، وفي حين عزت تنويع مصادر التسليح للحاجة إلى “سرعة التجهيز لاستعمالها في المعركة مع الإرهاب”، أملت بألا تكون الدوافع السياسية من أسباب تأخر بعض الدول بإرسال الأسلحة إلى البلاد.

وقال عضو اللجنة عباس البياتي إن  من “المفترض وصول الطائرات المروحية من طراز مي 35 ، وأول وجبة من طائرات أف 16 ابتداءً من الآن وحتى نهاية العام 2014 الحالي”.

وأضاف البياتي، أن هنالك “وفوداً فنية ذهبت إلى جمهورية التشيك واطلعت على عدد من الطائرات الحربية المقاتلة لأن حاجة قواتنا المسلحة الماسة للسلاح تدعونا للانفتاح على أكثر من دولة برغم إن مصدرنا الرئيس لذلك هو الولايات المتحدة”، مشيراً إلى أن تلك “الوفود لم تتعاقد رسمياً على شراء الطائرات التشيكية”.

وأوضح لجنة الأمن والدفاع النيابية، أن “البحث عن تعاقدات تسليحية جديدة ناجم عن الحاجة إلى سرعة التجهيز لأن لدينا معركة مع الإرهاب”، معرباً عن أمله بأن “لا تكون الدوافع السياسية من أسباب تأخر بعض الدول تجهيز العراق بالأسلحة التي يحتاجها ومنها الطائرات”.

وتابع البياتي، أن “الولايات المتحدة ستجهز العراق، خلال نيسان الحالي أو أيار المقبل، بذخيرة لبعض الأسلحة، ومنها دبابات أبرامز”.

وكان العراق قد وقع مع روسيا في عام 2012 الماضي، صفقة قيمتها 4.3 مليار دولار للحصول على طائرات مروحية ومعدات مراقبة وتجهيزات عسكرية أخرى، وقد أثيرت الكثير من شبهات “الفساد” بشأنها، من دون أن يحسم أمرها حتى الآن.

يذكر أن العراق قد تسلم الدفعة الأولى من طائرات مي 35 نهاية العام 2013 المنصرم.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter