الأكراد يهجّرون العرب من جلولاء والسعدية ويتهمون تركيا بدعم داعش

بغداد/المسلة: وجهت اتهامات من قبل السكان في ديالى الى قوات البيشمركة بمنع عودة السكان العرب الى مناطقهم.

ورصدت “المسلة” على مواقع التواصل الاجتماعي في “فيسبوك” و”تويتر” التي تطابقات مع احاديث شهود عيان ادلوا بتصريحاتهم لـ”المسلة” ان نواحي السعدية وجلولاء وقره تبه والتي تم تحريرها مؤخرا، تشهد عمليات تهجير لسكنها العرب ومنع النازحين منهم من العودة اليها.

وصرح عدة نواب وسياسيين عراقيين بان القوات الكردية تمنع عودة سكان تلك المناطق من العرب الى منازلهم بحجة الأوضاع الأمنية.

لكن عضو مجلس ديالى عن التحالف الكردستاني كريم زنگنة، قال ان تنظيم داعش الارهابي اختطف واعتقل عشرات المواطنين من ناحيتي السعدية وجلولاء ومن مناطق اخرى واقتادهم الى محتجزات في المناطق التي سيطر عليها ونفذ بحقهم احكام باطلة.

و نفى زنگنة تصريحات بعض الساسة والنواب التي اتهمت الاكراد بمنع العوائل العربية من العودة الى جلولاء، مبينا ان جلولاء والسعدية لا تزالان تشكلان خطرا كبيرا على السكان بسبب تفخيخ اغلب الطرق والمنازل في الناحيتين من قبل ارهابيي داعش”.

وانتقد مدير ناحية السعدية احمد الزرگوشي تصريحات بعض السياسيين ضد القوات الامنية والبيشمركة.

وسقطت ناحيتا السعدية (60كم شمال شرق بعقوبة) وجلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة) بيد ارهابيي داعش ما دفع اغلب سكانهما الى النزوح الى خانقين واقليم كوردستان ومحافظات اخرى.

الى ذلك، قالت مصادر كردية في سوريا والعراق، أن السيارة المعنية أتت من الجانب التركي بحسب ما نشرته رويترز امس السبت. لكن أنقرة، وبالإضافة إلى بيان هيئة الأركان نفت هذه المعلومات من خلال بيان آخر، إذ وصف مكتب رئيس الوزراء التركي هذه المزاعم بأنها “أكاذيب”.

ويتقاسم تنظيم داعش والمقاتلون الاكراد السيطرة على مدينة كوباني إثر هجوم للتنظيم في 16 أيلول/ سبتمبر الماضي.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter