الأسد لفالح الفياض: مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول التي تدعم التنظيمات الإرهابية وتدعي محاربة الإرهاب

دمشق-سانا: استقبل الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء الماضية فالح الفياض مستشار الأمن الوطني العراقي مبعوث رئيس الوزراء حيدر العبادي.

ووضع الفياض الرئيس الأسد في صورة آخر تطورات الأوضاع في العراق والجهود التي تبذلها الحكومة والشعب العراقي لمواجهة الإرهابيين حيث تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين الشقيقين في مجال مكافحة الإرهاب الذي يضرب سورية والعراق ويهدد المنطقة والعالم.

وأكد الرئيس الأسد أن مكافحة الإرهاب تبدأ بالضغط على الدول التي تدعم وتمول التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق وتدعي حاليا محاربة الإرهاب معربا عن ارتياحه لمستوى التعاون القائم مع القيادات العراقية في مواجهة التنظيمات الإرهابية وموضحا أن هذا التعاون أثمر نتائج إيجابية على البلدين والمنطقة.

من جهته أكد الفياض عمق العلاقات بين البلدين وأهمية إزالة العقبات أمام مكافحة الإرهاب من أجل الوصول إلى منطقة يسود فيها الأمن والاستقرار.

وحضر اللقاء سفير سورية لدى العراق سطام جدعان الدندح.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter