اعضاء كتلة نوشيروان مصطفى يرفضون تسلم مبالغ لشراء سيارات خاصة

   رفض برلمانيو كتلة التغيير في برلمان كردستان التي يرأسها نوشيروان مصطفى المنشق عن حزب جلال طالباني تسلم منحة من رئاسة البرلمان تقدر بملايين الدنانير لشراء سيارات خاصة بهم، معتبرين هذه التخصيصات «هدرا» للأموال العامة، التي هي أموال الشعب.

ووجه أعضاء الكتلة رسالة بهذا المضمون إلى الهيئة الرئاسية للبرلمان أشاروا فيها إلى «أن رئاسة البرلمان خصصت بموجب أمرها المرقم 259 في 19/5/2010 منحة قدرها 48 مليون دينار لكل عضو من أعضاء البرلمان لشراء سيارة خاصة لكل منهم وعلى حساب ميزانية البرلمان، ونحن الموقعون أدناه من أعضاء البرلمان عن كتلة التغيير، نعلن رفضنا التام لتسلم هذه المنحة، ولن نقبل مطلقا إدخالها في حساباتنا المصرفية، لأسباب كثيرة في مقدمتها، أن تخصيص المبلغ المذكور لا يندرج ضمن الحقوق الخاصة بالبرلمانيين، بل هو حق عام لمواطني كردستان، الذين هم الأصحاب الحقيقيون للمال العام، ونظراً لأن مواطني الإقليم لم يقروا ذلك ، وأن المبلغ يفوق 5 مليارات و328 مليون دينار، فإن هذا التصرف يعتبر هدرا للأموال العامة.

وأضاف برلمانيو التغيير ، كما نعتقد أن الرواتب والامتيازات المخصصة لأعضاء البرلمان تكفي لتلبية مصاريف عوائلهم، إلى جانب تمكينهم من شراء سيارات خاصة بهم، ولذلك لا داعي لتخصيص جزء من الأموال العامة لهذا السبب».

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter