اعتقال مدير سجن بغداد المركزي بتهمة تهريب قاتل الناشطة البريطانية ماغريت حسن

كشف مصدر مطلع في سجن بغداد المركزي، الاثنين، عن اعتقال مدير سجن بغداد السابق  على خلفية اتهامه بمساعدة هروب المتهم في مقتل الناشطة البريطانية مارغريت حسن، لافتا الى انه زوج شقيقة أحد نواب رئيس الوزراء في الدورة الماضية

 

وقال إن مدير سجن بغداد المركزي(أبو غريب سابقا) عبد حسين الزوبعي، وكذلك مدير الشؤون الداخلية في نفس السجن أعتقلا بأمر من القضاء واودعا في السجن المذكور.
ولفت الى أن مدير السجن السابق الزوبعي وهو زوج شقيقة أحد نواب رئيس الوزراء خلال السنوات الاربع الماضية، وكذلك مدير الشؤون الداخلية يواجهان القضاء في تهمة المساعدة في تهريب المتهم الوحيد في مقتل الناشطة  في مجال حقوق الانسان البريطانية مارغريت حسن المدعو علي لطفي جسار الراوي”.
وتابع المصدر أن مدير سجن بغداد السابق عبد حسين الزوبعي  تم اعفاؤه من منصبه بعد الحريق الذي حدث في السجن واتهم بالتقصير في واجبه في ضبط السجن، الا ان القضاء وجد بعد تحقيقات طويلة انه ومدير الشؤون الداخلية في نفس السجن وراء هروب المتهم بمقتل الناشطة البريطاني”.
واشار الى ان قضية تهريب المتهم بمقتل الناشطة في مجال حقوق الانسان البريطانية حسن أخذت بعدا دوليا بعد مطالبة الخارجية البريطانية عبر سفيرها من الحكومة العراقية التحقيق في ملف تهريب المدعو علي لطفي جسار الراوي المحكوم بالمؤبد.
ولفت المصدر الى ان المتهم الهارب الراوي تم تهريبه بمساعدة عدد من موظفي السجن خلال تعرض سجن بغداد المركزي في أيلول/سبتمبر 2009، لاعمال شغب بين السجناء وحراس السجن، أدت إلى احتراق قسم منه، ومقتل احد المعتقلين وإصابة 40 آخرين، فضلا عن إحداث أضرار كبيرة فيه، تقرر على إثرها إغلاق السجن ونقل السجناء إلى سجن آخر.  
وأكد المصدر أن وزارة العدل فتحت تحقيقا في حينها بعد حالة الهروب بإشراف الوكيل الأقدم للوزارة بوشو إبراهيم لمعرفة المتورطين الرئيسيين في عملية تهريب الراوي.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter