اعتقال اطباء عراقيين في مستشفى حكومي بتهمة سرقة اعضاء بشرية من مواطنين مخطوفين

 اعتقلت الشرطة العراقية عدة أشخاص بضمنهم ثلاثة أطباء بتهم سلب أعضاء لأشخاص أحياء الموصل. الضحايا ممن سلبت أعضاؤهم، اختطفوا أولاً، ثم نقلوا إلى مستشفى حكومي، وانتزعت كلاهم تحت الإكراه.أكد مدير المستشفى رعد الوزان بأن تسعة أشخاص جلبوا إلى المستشفى العام في الموصل، وأجريت لهم عمليات بشكل سري وأزيلت كلاهم. ووفقاً للوزان: "لم تكن العمليات الجراحية صحيحة ودقيقة." ذكرت مصادر طبية رفضت الكشف عن هويتها، بأن المزيد من الأشخاص المختطفين ربما تعرضوا وخضعوا لمثل هذه العمليات.  لم تذكر هذه المصادر كيفية جلب هؤلاء الضحايا إلى المستشفى، لكنها أكدت بأن ثلاثة أطباء مشتركون في هذه العمليات.تقول الشرطة العراقية بأنها علمت بشأن هذه العمليات بعد اعتقال عصابة متهمة باختطاف عراقيين للحصول على الفدية، وسلب أعضائهم.وأضافت بأن العصابة سلمت الضحايا إلى قسم المرضى في المستشفى للحصول على مبالغ كبيرة.اعترف الوزان بموت أحد الضحايا (طفل بعمر 11 سنة) في المستشفى بعد انتزاع كليته. وأضاف بأن " الطفل عانى من نزيف لم يتوقف وأدى إلى وفاته." تقول الشرطة بأن عدة مستشفيات في المدينة قد تكون متورطة، ومن المحتمل ارتفاع عدد الضحايا. 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter