اعتقال اخطر مزور لبطاقات دخول المنطقة الخضراء المحصنة ذي صلة بسماسرة وتجار

كشف مكتب القائد العام  للقوات المسلحة عن اعتقال “مزور خطير” يقف وراء تزوير “بطاقات تعريفية” الخاصة بدخول المنطقة الخضراء المحصنة، لكنه نفى ان يكون وراء التزوير “خلفيات ارهابية”.
وقال مصدر مسؤول في مكتب القائد العام للقوات المسلحة ان “جهاز استخبارات رئاسة الوزراء القى القبض على مزور خطير مطلوب للقوات الامنية منذ عدة اشهر”.
واضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لحساسية المعلومات، ان “القوة التابعة لرئاسة الوزراء تمكنت من متابعة المطلوب ابتداء من منطقة العلاوي، وحتى منطقة الباب الشرقي، واعتقلته دون ادنى مقاومة الاحد الماضي”.
وتابع المصدر بالقول “المتهم اصدر عشرات الباجات لعناصر تم القاء القبض على معظمهم بعد كشفها، وما يزالون قيد الاعتقال، وبعضهم اعترف على المتهم، وقاموا بمساعدته والتستر عليه لمدة طويلة”.
وفيما استبعد المصدر “وجود ذات طابع ارهابي لدى المعتقل”، اوضح ان “معظم المزورين لم يكونوا على صلة بالجماعات الارهابية، لكنهم كانوا على صلة ببعض التجار ورجال الاعمال وسماسرة متهمين بقضايا فساد مالي”.
كما توقع المصدر وجود جهات اخرى تقوم بتزوير الهويات التعريفية للمنطقة الخضراء، الا انه اكد “نشر ضباط اكفاء في جميع مداخل ومخارج المنطقة الخضراء لكشف الهويات والمستمسكات المزورة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter