اعتقال أفراد في حماية وزير التجارة أثناء عملية “تفخيخ” داخل الوزارة

كشفت مصادر امنيه، الثلاثاء الماضية، ان أفرادا من حماية وزير التجارة، ملاس عبد الكريم، ضُبطوا بالجرم المشهود من قبل جهات استخبارية، في إثناء عملية تفخيخ سيارة داخل مبنى وزارة التجارة، تابعة لاحد الموظفين الذين يعملون معهم في نفس الوزارة.

وأفاد المصدر ان “الجهات الأمنية تمكنت من القبض على ثلاثة منهم فيما فرّ اثنان”.

غير ان المصدر اكد ايضا ان هناك ضغوطا سياسية، تمارس  على الجهة التي اعتقلتهم لاجل اطلاق سراحهم.

ويمارس بعض أفراد حماية وزراء داعمين للإرهاب، أدوارا مشبوهة في تفخيخ السيارات ودعم الجماعات الإرهابية بالسلاح، مستغلين الصلاحيات التي لديهم في السماح لهم بالدخول الى الأماكن الحساسة، وحمل السلاح.

وتذكّر هذه الحادثة، بأعمال قتل وإرهاب قام بها أفراد من حماية السياسي العراقي طارق الهاشمي المطلوب للعدالة في العراق، الذين اعترفوا بأعمال قتل ودعم للإرهاب وبأشراف الهاشمي نفسه.

ففي 2011، كشفت الأجهزة الامنية عن سلسلة من عمليات إرهابية واسعة دعمها وأشرف عليها، طارق الهاشمي حين كان يشغل منصب نائب لرئيس الجمهورية.

وعلى خلفية اعترافات متلفزة، أصدر مجلس القضاء الاعلى مذكرة اعتقال بحق الهاشمي ومنعه من السفر، وشملت مذكرات التوقيف مدير مكتبه وصهره، احمد قحطان وعدد من مرافقيه.

وملاس عبد الكريم الذي ينتمي الى ائتلاف العراقية الذي يترأسه اياد علاوي، من الوزراء الذين اثبتوا فشلا في إدارة وزارة التجارة، ورفع متظاهرون في اكثر من مناسبة الشعارات المطالبة بعزله بسبب الفساد في البطاقة التموينية، والصفقات الفاسدة التي تتم بعلم الوزير ملاس.
وأكدت النائبة ائتلاف العراقية جميلة العبيدي، في 2015/08/19، بان زعيم الائتلاف اياد علاوي طلب من وزير التجارة ملاس تقديم استقالته كونه فشل في إدارة الوزارة المنوطة به.

وقالت العبيدي ان “علاوي طلب من وزير التجارة ملاس عبد الكريم تقديم استقالته ووضعها امام رئيس الوزراء حيدر العبادي استجابةً لمطالب المتظاهرين ودعما لثورتهم الشرعية ضد الفساد الذي انخر مفاصل الدولة”.

وكانت تقارير صحافية أكدت ان ملاس محمد عبدالكريم عبدالقادر الكسنزاني متهم بالتزوير، و حُكم بسبب ذلك مع أخيه الأكبر نهرو محمد عبد الكريم لمدة عشر سنوات. 

ويعد افراد الكسنزانية من الجماعات المتطرفة التي تبدي انسجاما في الافكار والممارسات مع الجماعات التكفيرية، ولطالما صرح افرادها بتعاطفهم مع اهداف الجماعات الاصولية والطائفية التي تسعى الى الفتنة بين المسلمين.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter