اجتماعات سرية في الخارج لابعاد علاوي والمطلك والهاشمي من القائمة العراقية

 

اعلنت مصادر في القائمة العراقية ان اجتماعات تعقد في هذه الفترة بين كتل عراقيون التي يتزعمها رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي، والمستقبل التي يتزعمها وزير المالية رافع العيساوي، والحل التي يتزعمها جمال الكربولي في عمان وبيروت لتشكيل كتلة منفردة . وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن اسمها، لوكالة (اور) :” ان هذه الاجتماعات تهدف الى عزل رئيس القائمة القائمة العراقية اياد علاوي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، وزعيم قائمة تجديد طارق الهاشمي”.واضافت :” ان المجتمعين وصلوا الى قناعة بان علاوي فقد رصيده الشعبي في الشارع العراقي، وان المطلك تم الاستحواذ عليه من قبل المالكي، وان الهاشمي يحاول ان يحصل على مكاسب على حساب الاخرين”.وبالرغم من نفي العراقية لهذه الاجتماعات ، الا ان الاشارات من بعض اعضاء /العراقية/ تشير الى حدوثه، اذ قالت مصادر مقربة من علاوي والمطلك ان الامر لا يعدو ان يكون محاولة جديدة لتسقيط رموز العراقية، من خلال الاساءة اليهم بهذه الطريقة، واتهموا منافسيهم بالسعي لتفكيك العراقية، من خلال تنفيذ ما اسموه بالاجندة الخارجية، في اشارة صريحة الى التدخل الايراني بالشأن العراقي.فيما رأى سياسيون عراقيون ان ازمة عدم الثقة بين الكتل السياسية تجعل كل طرف منهم يحاول اضعاف الطرف الاخر، وقالوا ان الانشقاقات عن القوائم ترسم الصورة الحقيقية لما موجود داخل هذه الكتل من مشاكل وعدم اتفاق اطرافها على البرامج الموضوعة من قبل الجميع. يذكر ان العراقية شهدت في الفترة السابقة عددا من الانشقاقات في داخلها كان ابرزها ، وكان انشقاق ثمانية من نواب من القائمة العراقية ، بالتحديد من حركة الوفاق وتشكيل /الكتلة العراقية البيضاء/ بزعامة حسن العلوي فيما انيطت رئاسة الكتلة سياسيا لوزير الدولة لشؤون العشائر جمال البطيخ.والنواب المنسحبون هم حسن العلوي وجمال البطيخ وغضنفر البطيخ وعالية نصيف وكاظم الشمري وعزيز المياحي وقتيبة الجبوري واحمد العريبي. في حين كان النائب عن القائمة العراقية طلال الزوبعي الذي يرأس كتلة شباب العراق داخل العراقية ، اعلن انشقاقه ونوابه عن العراقية ، وتشكيل كتلة اخرى برئاسته.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter