اتفاق سري بين بارازاني واردوغان: دولة كردية تحميها تركيا مقابل النفط

كشفت مصادر مطلعة عن توقيع رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني خلال زيارته الأخيرة إلى تركيا على اتفاقية سرية تتضمن دعم حكومة أنقرة جهود الأكراد بالانفصال عن العراق مقابل أن يورد الإقليم النفط وجميع مشتقاته للعالم عبر الأراضي التركية.

وزار بارزاني تركيا مؤخراً وبحث مع رئيس وزرائها رجب طيب اردوغان عددا من الملفات وأبرزها المشاكل العالقة بين بغداد واربيل بخصوص الثروة النفطية.

وقال مصدر مطلع على أروقة الاجتماع الذي دام ساعتين في أنقرة بين رئيس حكومة الإقليم واردوغان أن “الجانبين اتفقا من حيث المبدأ على أن تدعم تركيا جهود الأكراد العراقيين الرامية إلى استقلال كردستان العراق وتوفر لهم طيلة الفترة الانتقالية للحكم المستقل معاشات الموظفين وتسيير الحياة العامة والدعم اللوجستي على الحدود والجهد الاستخباري مقابل معاهدة سرية غير معلنة تم التوقيع على مبادئها الأولى بين الجانب الكردي العراقي والتركي بأن تورد كردستان النفط بجميع مشتقاته إلى تركيا ومنها أيضا إلى العالم”.

وأشار المصدر إلى أن أنقرة تعهدت لبارزاني على مجابهة الحكومة العراقية ضمنا وبمختلف الوسائل غير المعلنة والتي يكون الكرد فيها في الواجهة والمواجهة بالإضافة إلى أن كردستان الجديدة المنفصلة سوف تلعب دور الزعامة الكردية في الأجزاء الكردية الأربعة ومصادرة دور العمال الكردستاني مقابل وضع إستراتيجية اقتصادية مستدامة بين الجانبين وزيادة حجم الاستثمارات والشركات التركية العاملة والخبرات في مختلف المجالات.

ووصل رئيس حكومة الإقليم المنتهية ولايته نيجيرفان بارزاني, الخميس الاسبق, إلى تركيا في زيارة جاءت لبحث المشاريع التنموية المشتركة بين تركيا وإقليم كردستان وفي مقدمتها مشروع خط الأنابيب الذي سينقل نفط كردستان من تركيا إلى باقي دول العالم”.وترفض الحكومة المركزية إنشاء هذا الخط وسط خلاف بين اربيل وبغداد بشأن كيفية اقتسام العائدات من إنتاج النفط والغاز في كردستان.

وكان وزير الثروات والموارد الطبيعية في حكومة إقليم كردستان اشتي هورامي أعلن نهاية شهر حزيران الماضي البدء بتصدير الغاز الطبيعي من الإقليم إلى تركيا عبر الأنابيب في بداية عام 2016.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter