اتفاق سري بين المالكي واميركا على بقاء اكثر من عشرين الفا من جنودها ومرتزقتها

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

اكدت مصادر مطلعة وقريبة جدا من دائرة المالكي وحزب الدعوة ان بقاء قوات الاحتلال الاميركية في العراق اصبح امرا محسوما بعد الاتفاق السري بين السفير الاميركي ونوري المالكي، الذي تعهد للادارة الاميركية انه في حالة رفض الكتل السياسية اعلان قرارها النهائي بعدم الموافقة على بقاء اعداد كبيرة من قوات الاحتلال تحت مسمى تدريب القوات العراقية سيقوم المالكي بمفرده بتوقيع مذكرات تفاهم مع الجانب الاميركي.

ويضيف المصدر المطلع ان المالكي في هذه الحالة لن يحتاج للحصول على موافقة التكتلات السياسي او البرلمان، كاشفاً عن ان الاتفاق السري ينص على بقاء ( خمسة الاف ) جندي اميركي بالاضافة الى اعداد كبيرة من العسكريين الاميركيين المتعاقدين سابقا مع الجيش الاميركي بالاضافة الى الوف الاميركيين ضمن طاقم السفاره الاميركية في العراق وفيهم مدنيين وعسكريين.

المصدر نوه الى ان اتفاقا سريا ابرمه السفير الاميركي مع نوري المالكي ينص على تقديم الدعم الامني واللوجستي للعدد الاجمالي الذي قد يزيد على العشرين الفا.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter